التخطي إلى المحتوى

حفظ قصة لولو التويني بالتفصيل، ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بأخبار تعرض طالبة في المدرسة الثانوية للضرب على يد والدها وعمها في مدرسة تابعة للكويت، حيث أثار الحادث جدلاً واسعاً بين رواد وسائل التواصل الاجتماعي. التي طالبت بمحاكمة عادلة لوالدها وقصتها كاملة.

من هي لولو التويني – ويكيبيديا

لولوة التويني طالبة في الثانوية وتحمل الجنسية الكويتية. ولدت ونشأت في دولة الكويت وتحديداً في محافظة الأحمدي. عمرها 17 عاما. طالبة في ثانوية صفية بنت عبد المطلب. في المدرسة، تعيش لولو مع عائلة مفككة، والدها ووالدتها منفصلان، وهي تعيش حاليًا مع والدها المدمن على المخدرات، وفقًا لما ذكره المقربون منها.

سيرة لولو التويني

لولوة التويني فتاة تم تداول اسمها في الساعات الماضية بعد نشر قصتها بعد تعرضها للضرب من قبل الأقارب، وأشهر المعلومات المتعلقة بسيرتها هي كالتالي

  • الاسم الكامل لولوة عبد المحسن عبدالله الثويني
  • تاريخ الميلاد 2004 م
  • العمر 17 سنة.
  • مكان الميلاد دولة الكويت.
  • المهنة طالب.
  • الإقامة حي الأحمدي / دولة الكويت.
  • الجنسية الكويت.
  • الدين الاسلام.
  • العقيدة أهل السنة والجماعة.
  • الحالة الاجتماعية أعزب.
  • اسم المدرسة ثانوية صفية بنت عبد المطلب.

كم عمر لولو التويني

لولوة الطويني 17 سنة. ولدت في دولة الكويت عام 2004 م. تدرس لولوا في مدرسة ثانوية في دولة الكويت حيث تستعد لامتحاناتها النهائية. كانت لولوا واحدة من الطلاب المتفوقين في المدرسة وكانت معروفة بتواضعها وحبها الكبير لزملائها في الفصل. تعرضت لولوة للعنف الأسري نتيجة اعتداء والدها بالتهريب، حيث ذكرت بعض المصادر أن والدتها تزوجت مرة أخرى بعد طلاق والدها وتركتها لتعيش مع والدها الذي يضربها ويطردها من المنزل في كل مرة.

قصة إنقاذ لولو الثويني

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي وسم “أنقذوا لولو التويني” بعد أن تعرضت طالبة للاعتداء والضرب من قبل والدها وعمها الذي أساء إليها. يذكر أن الأب سجن بتهمة المخدرات وخرج من السجن بعد فترة وجيزة، وحاول الطلاب انتزاعها من أيدي الأب الظالم والاتصال بالشرطة وأمن المدرسة، ولم يفعلوا شيئًا. وألقت بها الفتاة في السيارة، لكن الشرطة تمكنت من القبض عليهم، ووعدوها بعدم لمسها مرة أخرى.

حفظ لولو الثويني على تويتر

تعرضت الطالبة لولوة التويني للإيذاء من قبل والدها وعمها أمام زملائها في الفصل، حيث طالت الحادثة عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين قاموا بتفعيل هاشتاغ “أنقذوا لولوة التويني”. خاصة تجاه الفتيات اللواتي تعرضن للأذى من قبل أسرهن.

بهذا نختتم هذا المقال المفصل بعنوان “قصة إنقاذ لولوة التويني”، والذي استعرضنا فيه معلومات عن لولوة التويني وعمرها الحقيقي وتاريخ تعرضها للعنف عبر تويتر. .