التخطي إلى المحتوى

فطرة الله التي فطر الناس عليها أن يحرضها الناس؟ ويذكر أن لفظ الفطرة ومشتقاته ورد ذكره في بعض النصوص الدينية المختلفة التي وردت على وجه الخصوص في القرآن والسنة، وقد حملت معاني مختلفة، لكنها متقاربة بداخلها كما تجد. أنه قد يعني البدء والانقسام، وقد يكون معناه أيضًا أول خلق للأشياء. أو ما هو الشيء على وجه الخصوص في الترتيب الأول قبل أن يخضع لبعض التغيير، واليوم في هذا المقال سنقدم لكم بعض معاني هذه الجملة المهمة التي يريد الجميع معرفة معناها الصحيح.

فطرة الله التي فطر الناس عليها

نتحدث إليكم الآن في بداية هذا الموضوع الهام عن مفهوم جيد لكلمة الله سبحانه وتعالى، حيث أن المعنى الخاص لهذه الكلمة التي يقصدها عادة كلمة (غريزة) هو المذكور في قوله تعالى. :

معنى الغريزة في اللغة

  • قال العالم ابن منظور في العديد من المقالات العلمية حول هذا الموضوع، حيث شرح مفهوم الغريزة.
  • قال إن الله خلق الخليقة، وخلقها وخلقها.
  • وقال أيضا: إن الغريزة: قد تعني البدء والاختراع.
  • وفيما يتعلق بالتحميل الغالي: (الحمد لله خالق السماوات والأرض) سورة فاطر.
  • وتعني الفطرة هنا: ما صنعه الله تعالى من خلق العلم.
  • كما قال الراغب الأصفهاني: المعنى الخاص بخلق الله للخلق: هو عملية خلق الشيء.
  • وأيضًا إبداعه في شكل مرشح مختلف للفعل.
  • الشيخ ابن عبد البر النمري الفطرة تعني النزاهة والاستقامة الاصيلة ..
  • وفي السياق ذاته قال أبو عمر: اختلاف العلماء في الفطرة المذكورة صراحة في هذا الحديث الشريف.
  • حيث قال جماعة كبيرة وجزء من أهل الفقه والنظر: أريد الطبيعة المذكورة هنا في هذا الحديث لخلق.
  • الذي خلق به المولود والذي له معرفة ربه.
  • وكأن الشيخ قصد بهذا القول: أن كل طفل يولد على صفته الأولى.
  • وبه يعرف ربه إذا بلغ درجة العلم.
  • حيث يريد خلقًا يختلف عن خلق بعض الحيوانات التي لا يصل خلقها إلى الإمكانية الصحيحة لمعرفة ذلك.
  • هناك علماء جادلوا في أن الطبيعة الفطرية تحجب الخلق، وأن الخالق الفطري هو الخالق.
  • وذلك بقول الله تعالى (الحمد لله خالق السماوات والأرض) المعنى هنا في هذه الآية خالقهم وقوله (لماذا لا أعبد الذي خلقني) حيث يعني أنه خلقني. وكذلك بقوله في الآية الكريمة (الذي خلقهم) أي خلقهم.
  • حيث قالوا: هنا كلمة غريزة تعني الخلق، والفطري هنا هو الخالق.
  • وأنكروا بشكل قاطع أن المولود الجديد يفطر في حالة عدم إيمان أو حالة إيمان أو نوع من المعرفة أو الإنكار.
  • وأكدوا ذلك بقولهم: إن الطفل أو المولود فقط يولد في أمان.
  • هذا في الغالب عبارة عن إبداع، بالطبع، وأيضًا هيكل.
  • ولد، وليس معها إيمان أو كفر أو أي نوع آخر من المشاعر معها.
  • ثم يعتقدون أن حالة الكفر أو المعتقد تكون كاملة بعد البلوغ إذا أمكنهم التمييز.

هل الفطرة إسلام ام لا ؟

  • وهناك وجهة نظر أخرى في هذا الموضوع، حيث قال آخرون إن الغريزة هنا هي دين الإسلام.
  • وفي نفس السياق قالوا: حيث يعلم السلف.
  • والذين هم من أهل العلم بتفسيرات مختلفة أجمعوا على قول الله تعالى، عز وجل (طبيعة الله التي خلق بها الناس).
  • كما قالوا: إن طبيعة الله في الخليقة كلها دين الله الإسلام.
  • كما تجادلوا مع قول الإمام أبي هريرة في هذا الحديث: اقرأ إن شئت (طبيعة الله تعالى التي خلق بها الناس).
  • كما ذكروا عن عكرمة ومجاهد والحسن وإبراهيم والضحاك وقتادة بقول الله تعالى عز وجل.
  • قالوا: دين الله الإسلام، ولا تبديل في خلق الله، كما قالوا: لدين الله.
  • كما قال أبو عمر: يستحيل أن الغريزة الواردة في الحديث الشريف والمشهور أيضاً، فإن قول الرسول صلى الله عليه وسلم: (كل ولد ولد بالفطرة) هو من دين الإسلام. .
  • لأن دين الإسلام والإيمان بيان من اللسان، وهو أيضاً إيمان بالقلب والعمل بالأطراف.
  • هذا من الصعب أن يكون موجودًا عند الطفل.
  • لأنه يجهل ذلك إلى حد كبير، فهو بلا عقل.
  • الغريزة من الأشياء التي لها معانٍ ووجوه مختلفة في كلام العرب.

رأي الإمام ابن تيمية في الفطرة

  • من أهم الأئمة الذين عرفهم الدين الإسلامي على الإطلاق.
  • حيث قال في كثير من مقالاته: “إذا قال الناس عن العدل فهو خير والظلم قبيح.
  • يقصدون بهذا أن العدل محبوب بالطبيعة الفطرية التي تنال في وجودها اللذة والبهجة التي تعود بالنفع على صاحبها وللآخرين من صاحبها أيضًا.
  • حيث تنال اللذة والفرح وما تنعم به النفوس.
  • وكذلك، إذا قالوا إن الظلم قبيح، يقصدون به أنه يضر بشخص صاحبه والآخرين.
  • وأنه مكروه يسبب الكثير من المشاعر الحزينة مثل الألم والحزن، وما يعذب به كثير من النفوس.
  • كما أشار في العديد من المقالات إلى أن هذه القضايا، في معرفة الكثير من الناس، تتعلق بالفطرة والخبرة، وأنها أكبر من أصعب القضايا الطبية.
  • لذلك من الأفضل الانتباه إليها والتعرف على جوانبها كافة.