التخطي إلى المحتوى

أوقف رجال الإطفاء انتشار حريق “هائل” في جنوب غرب فرنسا، مما سمح للسلطات بإعادة فتح جزء من طريق سريع أمام حركة المرور قبل عطلة مزدحمة.

وقال حاكم المنطقة على تويتر يوم السبت “لم ينتشر الحريق ليلاً بفضل الوسائل المهمة التي استخدمت”.

ساعدت التعزيزات من جميع أنحاء أوروبا رجال الإطفاء المحليين على مكافحة الحريق الذي دمر الغابات في منطقة جيروند الفرنسية منذ يوم الثلاثاء وأجبر 10000 شخص على الإخلاء. ساعدت الرياح ودرجات الحرارة الحارقة البالغة 40 درجة مئوية على انتشار الحريق.

اندلعت الحرائق في جنوب غرب فرنسا في يوليو، ودمرت أكثر من 20 ألف هكتار من الغابات وأجبرت ما يقرب من 40 ألف شخص على إخلاء منازلهم لفترات قصيرة.

تسببت موجات الحر المتتالية في اندلاع حرائق الغابات في جميع أنحاء أوروبا هذا الصيف، مما يسلط الضوء على مخاطر تغير المناخ على الصناعة وسبل العيش.

من المتوقع أن تضرب فرنسا ليل السبت عواصف خفضت درجات الحرارة وتحذيرات شديدة من الطقس.

كما يكافح المئات من رجال الإطفاء الحرائق في الشمال في بريتني حيث اجتاح حريق 400 هكتار، وفي منطقة جورا في الشرق حيث احترق 500 هكتار.

أظهرت بيانات من نظام معلومات حرائق الغابات الأوروبي أن أكثر من 60 ألف هكتار من الأراضي قد احترقت في فرنسا حتى الآن هذا العام، أي ستة أضعاف المتوسط ​​السنوي بين عامي 2006 و 2022.

(من إعداد محمد عبد الله للنشرة العربية – تحرير أحمد صبحي)