التخطي إلى المحتوى

فرع متخصص من العلوم يدرس العلاقات المتبادلة بين المخلوقات الحية وتفاعلاتها مع بيئاتها. يتم طرح هذا السؤال من قبل العديد من الطلاب مما يجعلهم يبحثون عن إجابة هذا السؤال. الكون وكواكبه ومجراته من بين الأشياء التي شغلت الكثير من العلماء، ولهذا السبب قدمنا ​​لكم هذا المقال اليوم لنعرف إجابة هذا السؤال.

فرع متخصص من العلوم يدرس العلاقات المتبادلة بين المخلوقات الحية وتفاعلاتها مع بيئاتها

يبحث العديد من الطلاب عن إجابة هذا السؤال، ولهذا السبب أتينا إليكم الآن لمعرفة إجابة هذا السؤال بالتفصيل:

  • الجواب على هذا السؤال هو علم البيئة.
  • عندما تعتبر البيئة جزءًا من علم الأحياء، فإنها تهتم بدراسة سلوك الكائنات الحية.
  • بالإضافة إلى طريقة تفاعلها مع بيئتها ومع بيئاتها ومع بعضها البعض.
  • يمكننا القول أن علم البيئة يدرس العلاقة بين جميع المكونات الحية وغير الحية للأرض.
  • تعد الكتلة الحيوية، والتوزيع الحيوي، والكتلة الحيوية، والمنافسة بين جميع الكائنات الحية، وسلاسل الغذاء، والهرم الغذائي من بين أهم الموضوعات التي تهم البيئة.

تعريف علم  البيئة

أما تعريف علم البيئة فهو كالتالي:

  • يتم تعريف علم البيئة على أنه العلم الذي يهتم بالدراسة العلمية لعلاقة الإنسان بالبيئة المادية التي تحيط به.
  • كما يدرس العلاقات بين جميع الكائنات الحية كالحيوانات والنباتات، بالإضافة إلى إيجاد الروابط الحيوية بينها وبين البيئة المحيطة.
  • التي تؤثر على توزيعها وتوافرها في الطبيعة.
  • توفر البيئة أيضًا العديد من البيانات والمعلومات المتعلقة بفوائد النظم البيئية.
  • بالإضافة إلى طريقة الحصول على بيئة صحية للأجيال القادمة باستخدام الموارد الطبيعية بطريقة غير ضارة بالبيئة.
  • تتكون البيئة المحيطة بالكائن الحي من عوامل حية مثل الكائنات الحية الأخرى التي تشترك في نفس الموطن.
  • والعوامل غير الحية أو المعروفة باسم الخصائص الفيزيائية مثل الجيولوجيا والمناخ.

 اهم مجالات علم البيئة

علم البيئة له العديد من الفروع والمجالات التي سنتعرف عليها الآن:

  • علم البيئة السكانية (علم الديمولوجيا): علم البيئة السكانية هو دراسة بنية الكائنات الحية ونموها وتنظيمها.
  • بيئة الموئل: يدرس هذا العلم ما يلي:
    • يهتم هذا العلم بالدراسة البيئية للبيئات أو الموائل أو الموائل المتنوعة الموجودة على كوكب الأرض.
    • كما يدرس تأثيرها على الكائنات الحية التي تعيش هنا وفقًا لنوع الموائل.
    • ينقسم هذا العلم إلى إيكولوجيا مصبات الأنهار، وعلم البيئة البحرية، وبيئة الأرض، وبيئة المياه العذبة.
  • الإيكولوجيا الجماعية: تدرس التوزيع المحلي للحيوانات في بيئات مختلفة، وتعترف بتكوين وحدات المجتمع والخلافة.
  • علم البيئة التصنيفية: يهتم هذا العلم بما يلي:
    • يهتم هذا العلم ببيئة المجموعات التصنيفية المختلفة للكائنات الحية.
    • يشمل هذا العلم العديد من الأقسام مثل قسم بيئة الثدييات، وعلم البيئة الميكروبية، وبيئة الحشرات.
    • كما تشمل بيئة الطيور وبيئة الإنسان والبيئة الطفيلية.
  • علم البيئة التطوري: هذا العلم قريب من دراسة علم البيئة بطريقة تتوافق مع التواريخ التطورية للأنواع والتفاعلات الموجودة بينها.
  • علم البيئة التطبيقي: يهتم هذا العلم بتطبيق المفاهيم البيئية على احتياجات الإنسان. تضم العديد من التطبيقات وهي كالآتي:
    • إدارة المراعي.
    • إدارة الحياة البرية.
    • الحراجة.
    • الحفظ.
    • تربية الحيوان.
    • مكافحة الآفات والحشرات.
    • الزراعة.
    • تربية الأحياء المائية.
    • التلوث البيئي.
    • الحدائق؛
    • استخدام الأراضي.
  • علم البيئة البشرية: ينطبق هذا العلم على البيئة السكانية، أو على العلاقة البشرية بالبيئة.
  • علم البيئة الإنتاجية: يهتم هذا العلم بالإنتاج الصافي والإجمالي للأنظمة البيئية المتنوعة مثل:
    • الحدائق؛
    • مياه عذبة.
    • الزراعة.
    • مياه البحر.
    • بالإضافة إلى محاولة القيام بالإدارة السليمة لهذه النظم البيئية.
  • ديناميات النظام البيئي: يهتم هذا العلم بالدراسة البيئية لعمليات تدفق الطاقة الغذائية والإنتاجية وتكوين التربة.
  • علم وظائف الأعضاء البيئي: هو أحد أهم العوامل التي لها تأثير مباشر على الجانب الوظيفي للكائنات الحية، حيث تتعامل الفيزيولوجيا البيئية مع بقاء السكان بسبب التعديلات الوظيفية.
  • علم الطاقة البيئية: يتعامل هذا العلم مع الحفاظ على الطاقة وتدفقها في جميع الكائنات الحية داخل نظام بيئي.
  • علم النظام البيئي: يهتم هذا العلم بتحليل وفهم بنية ووظيفة النظام البيئي باستخدام الرياضيات التطبيقية مثل ما يلي:
    • خصائص علوم الحاسب.
    • تقنيات إحصائية متقدمة.
    • نماذج رياضية.

باقي الحقول

  • علم الاجتماع: يهتم هذا العلم بدراسة علم البيئة والأخلاق البشرية.
  • علم السلوك الحيواني: يهتم هذا العلم بتفسير سلوك الحيوان أثناء الظروف الطبيعية.
  • دراسة التربة: يعتبر هذا العلم أحد فروع البيئة الأرضية ويهتم بدراسة التربة بما في ذلك التربة القلوية والحمضية والدبال والمحتويات المعدنية وأنواع التربة.
  • علم البيئة الإشعاعي: يدرس التأثيرات الإجمالية للإشعاع والمواد المشعة على الكائنات الحية والبيئة.
  • الجغرافيا البيئية: يركز هذا العلم على التوزيع الجغرافي للحيوانات والنباتات، وعلم الأحياء، وعلم الأحياء القديمة.
  • علم البيئة الفضائية: يهتم هذا العلم بتطوير النظم البيئية المتجددة كليًا أو جزئيًا من أجل دعم حياة الإنسان أثناء الرحلات الفضائية الطويلة.
  • علم الأحياء القديمة: يهتم هذا العلم بدراسة الظروف البيئية والحياة في الأزمنة السابقة، وقد ساهم فيه علم الأحافير وتاريخ الحفريات بشكل كبير.

أهمية دراسة علم البيئة

علم البيئة قد تكون دراسة علم البيئة مهمة جدًا نظرًا لوجود مجموعة كبيرة من الأسباب، والتي سنقدمها لك من خلال النقاط التالية:

  • من المعروف أن البيئة لها تأثير كبير على حياة الإنسان وتعمل على تطويرها.
  • يوفر كل المعلومات الحيوية التي تجعل الإنسان يستطيع التفاعل مع الطبيعة من حوله.
  • العمل على إنتاج الغذاء وكذلك الحفاظ على البيئة المحيطة كالمياه والهواء الخالية من أي ملوثات.
  • تساهم البيئة أيضًا في دراسة البيئة والحفاظ عليها وجميع أنواع الموارد الطبيعية.
  • كما تعمل على الحفاظ على مصادر الطاقة اللازمة لجميع الكائنات الحية مثل الغذاء والضوء والعديد من الموارد من أي تدمير.
  • توفر البيئة أيضًا مجموعة واسعة جدًا من الدراسات حول أهمية تعايش الكائنات الحية مع بعضها البعض بشكل صحيح.
  • كل هذا حفاظاً على البيئة من حولهم من أجل العمل على حمايتهم من الدمار والتدهور.
  • تعمل دراسة علم البيئة على مكافحة الأمراض وكذلك الآفات.
  • وذلك من خلال توفير الوسائل المهمة الضرورية التي تجعل الإنسان قادرًا على إدراك آلية عمل الآفات.

من هم علماء البيئة؟

سنتحدث معًا ونلقي الضوء أيضًا على من هم علماء البيئة، بكل التفاصيل والدقة والوضوح لكل هذا من خلال الأسطر التالية:

  • علماء البيئة هم أفراد حرصوا على دراسة الكائنات الحية وجميع المجتمعات التي يعيشون فيها.
  • يتم ذلك بدءًا من الدراسات المجهرية للبكتيريا وكذلك الطفيليات وبيئتها.
  • بشرط أن يصل ذلك إلى دراسة المجتمعات التي تشمل أنواعًا مختلفة من النباتات وكذلك الحيوانات وبدون ذلك.
  • يعتبر الفلاسفة اليونانيون القدماء أيضًا أول من وضع أسس علم البيئة، وأشهرهم أرسطو وأبقراط.
  • أما في العصر الحديث فقد ظهر كثير من العلماء الذين اهتموا بهذا الجانب من العلم، منهم:
    • ايمي اوستن.
    • ريتشارد فورمان.
    • ذلك الوقت ألدر.
    • حيدر العلي.
    • دوغلاس ماكولي.
    • حيدر العلي.
    • ليان بين الجبال.

مكونات تؤثر في  علم البيئة

هناك مجموعة واسعة من العوامل أو حتى المكونات التي قد تؤثر على البيئة، فقد تكون عوامل حيوية بالإضافة إلى عوامل غير حيوية. لهذا السبب سنبين لكم الفرق بين العاملين، لذلك نوضحهم من خلال الأسطر التالية:

العوامل الحيوية

يقصد بها عوامل الكائنات الحية التي يمكن أن تتفاعل فيما بينها، وهي مقسمة على النحو التالي:

  • المنتجات: من المعروف أنها كائنات غذائية لأنها تعمل على صنع طعامها.
  • من خلال ذلك، يتم إجراؤها من خلال عملية التمثيل الضوئي، أو ما يعرف بعملية التمثيل الغذائي.
  • من بين هذه النباتات الطحالب والنباتات التي تحتوي على صبغة الكلوروفيل والبكتيريا التي يمكن أن تعيش في قاع المحيط.
  • المستهلكون: يعتبرون كائنات حية لا تتغذى ولا تستطيع أن تصنع طعامها.
  • يحصل على طاقته عن طريق تغذية النباتات أو الحيوانات.
  • هذا بالإضافة إلى وجود نوع آخر من هذه الكائنات لكل من يتغذى على الكائنات الميتة.
  • وهي تتغذى على بقايا أي كائنات حية، اعتدنا أن نطلق عليها المخلفات.
  • المُحلِّلات: الكائنات التي تحصل على ما تحتاجه والطاقة التي تحتاجها.
  • حيث يتم ذلك من خلال تحلل المركبات العضوية المعقدة الموجودة داخل أجساد الكائنات الميتة.
  • لذلك، يتم تحويلها إلى جزيئات أبسط وأسهل لأنها لا تأكل الكائنات الميتة مباشرة.

العوامل غير الحية

  • هي العوامل الفيزيائية والكيميائية التي تشمل درجة الحرارة ودرجة الحموضة والملوحة.
  • أيضا ضوء الشمس والمناخ وتكوين التربة والعديد من العوامل.