التخطي إلى المحتوى

بقلم ميغيل لو بيانكو

بوينوس إيريس (رويترز) – أعلن علماء الأحافير يوم الخميس عن اكتشاف ديناصور صغير مدرع في جنوب الأرجنتين لم يكن معروفا من قبل من المرجح أنه سار منتصبا على رجليه الخلفيتين وجاب سطح الأرض المشبع بالبخار قبل نحو 100 مليون عام. جنرال لواء.

قالوا إن الديناصور، الذي عاش في العصر الطباشيري، والمسمى جاكابيل كانيوكورا، كان محميًا جيدًا بصف من الدروع على شكل صفائح عظمية على طول رقبته وخلفه وصولًا إلى ذيله. كان طوله حوالي متر ونصف ووزنه ما بين أربعة وسبعة كيلوغرامات، على غرار قطة منزلية متوسطة الحجم.

تم اكتشاف حفرياته خلال العقد الماضي بالقرب من سد في باتاغونيا، في منطقة التنقيب La Putreira في منطقة ريو نيغرو. وصف العلماء جاكابيل في دراسة نشرت في مجلة Scientific Reports.

وقال العلماء إن جاكابيل يمثل أول اكتشاف من نوعه لديناصور مدرع من العصر الطباشيري في أمريكا الجنوبية. إنه ينتمي إلى عائلة الديناصورات ثيروفوران المعروفة بألواحها الخلفية العظمية وذيلها المدبب، بالإضافة إلى Ankylosaurus التي تشبه الدبابة والمغطاة بدروع وذيل يشبه العصا.

اكتشف عالم الحفريات سيباستيان أبيستجويا وزملاؤه جزءًا من الهيكل العظمي لجاكابيل به 15 سنًا تشبه الإغوانا.

يشبه جاكابيل الثيروفوران في شكله البدائي، على الرغم من أن الأخير عاش قبل العصر الطباشيري بفترة طويلة، مما أثار دهشة العلماء.

(من إعداد محمد عبد الله للنشرة العربية – تحرير علي خفاجي)