التخطي إلى المحتوى

علاج الحكة و الالتهابات في المناطق الحساسة من الأمور التي تبحث عنها الكثير من النساء، لأن الحكة في تلك المناطق تسبب الإحراج، بالإضافة إلى الحرقان، وغيرها من الأعراض المصاحبة لها، ومن خلال هذا نستعرض أهمها طرق علاج الحكة التي تصيب المناطق الحساسة، على موقع برونز.

علاج الحكة و الالتهابات في المناطق الحساسة

هناك العديد من الطرق المختلفة التي يمكن من خلالها علاج الحكة الشديدة في المنطقة الحساسة، والتي تختلف بين العلاجات الطبيعية والعلاجات الدوائية، وسنشرحها لك في النقاط التالية:

أولاً: العلاج الدوائي

العلاج الدوائي من الأشياء التي لها فاعلية كبيرة، لأنه يساعد في تقليل الأعراض في وقت سريع، ومن أبرز العلاجات الدوائية ما يلي:

1- الأدوية المضادة للالتهابات

في الغالب يكون سبب الحكة المهبلية إصابة المرأة ببعض أنواع العدوى البكتيرية أو الفطرية، وفي هذه الحالة لا بد من تناول بعض الأقراص التي تحتوي على مواد مضادة للالتهابات، والتي تقاوم الفطريات والبكتيريا التي أصابت الجهاز التناسلي، لكن في البداية من الضروري استشارة الطبيب المختص لتحديد نوع العدوى التي أصيبت بها المرأة من أجل تحديد الجسم المضاد المطلوب.

2- كريمات

هناك العديد من أنواع الكريمات التي تساعد في تقليل الشعور بحكة الجلد التي تصيب منطقة الأعضاء التناسلية، ومعظمها بعض الأنواع التي تحتوي على مادة البيتاميثازون التي تخفف الحكة، بالإضافة إلى بعض الأنواع التي تعمل على محاربة الفطريات والبكتيريا. التي تؤثر على المهبل.

3- غسول مطهر

الغسول المهبلي من العلاجات الفعالة التي تقلل الحكة المهبلية، لاحتوائه على العديد من المواد المطهرة التي تعمل على قتل الفطريات والبكتيريا التي تتواجد في المهبل، وبالتالي فإن استخدامه يقلل الشعور بالحكة، ويعالج الالتهابات.

4- التحاميل المهبلية

هو نوع من العلاج السريع الذي يشمل في تركيبته مجموعة كبيرة من المواد المضادة للفطريات أو المضادة للبكتيريا، وهناك أنواع عديدة منها حسب نوع العدوى التي تصيب المهبل، وتتوافر عبوات في على شكل ثلاثة أو ستة تحاميل لكن يجب استعمال الجرعة بشكل مثالي.

ثانياً: العلاج الطبيعي

يمكن معالجة الحكة والحكة في المناطق الحساسة من خلال استخدام بعض أنواع الأعشاب الطبيعية والمكونات المنزلية التي تساهم في تقليل الشعور بالحكة وتهدئة المنطقة بسرعة. ومن هذه الأعشاب ما يلي:

1- خل التفاح

يحتوي خل التفاح على العديد من المواد المضادة للالتهابات، والتي تعمل على تطهير منطقة المهبل، والتخلص من البكتيريا والفطريات الموجودة فيه والتي تسبب الشعور بالحكة، وذلك عن طريق خلط القليل من خل التفاح بالماء للتخفيف، ثم تستخدم كمستحضر. المهبل يساعد حتى في علاج الحكة.

2- بيكربونات الصوديوم

يمكن أيضًا استخدام بيكربونات الصوديوم لتقليل الشعور بالحرقان في المنطقة الحساسة، وذلك بإحضار ملعقة كبيرة من المسحوق، وخلطها بكمية تعادل لترًا من الماء، ثم استخدامها كغسول طبيعي للمهبل.

3- شاي

يساعد الشاي على التخلص من الالتهابات التي تصيب المناطق الحساسة، من خلال احتوائه على مواد مطهرة، وهو من المكونات التي تم استخدامها منذ القدم في العديد من العلاجات المنزلية. توضع ملعقة شاي في كوب في ماء، وتوضع على النار لمدة خمس دقائق حتى تغلي المكونات، ثم تتركها جانباً حتى تصبح دافئة، ثم تستخدم سدادة مهبلية بعد ترشيحها جيداً.

4- القرض

القرض هو أحد أنواع الأعشاب الطبيعية التي تساعد على التخلص من العديد من الالتهابات المهبلية بسرعة، لاحتوائه على العديد من المواد المضادة للفطريات، ويتم استخدامه بأخذ كمية من هذه الأعشاب، ثم غليها في لتر من الماء، ثم الجلوس لفترة كافية في ذلك النقع، وتتكرر هذه الطريقة بشكل يومي للتخلص من الحكة المهبلية بسرعة.

5- ثوم

يعتبر الثوم من المكونات الطبيعية الفعالة في علاج الالتهابات التي تصيب مناطق مختلفة من الجسم وخاصة الأعضاء التناسلية، حيث يحتوي على مواد تقاوم الفطريات والبكتيريا، ويتم استخدامه من خلال الإكثار من تناوله في النظام الغذائي.

أو عن طريق تقطيع كمية من فصوص الثوم، ولفها بقطعة صغيرة من الشاش الطبي أو قطعة قماش طبي، ثم يتم تثبيتها في فتحة المهبل، مع العمل على إرفاق خيط بها لسهولة الإزالة. من المهبل بعد ذلك، وتترك لمدة ساعتين على الأقل حتى يتخلص الثوم من الالتهاب المصاحب للحكة، وتكرر هذه الطريقة مرتين إلى ثلاث مرات أسبوعياً.