التخطي إلى المحتوى

باريس (رويترز) – اختارت وكالة الفضاء الأوروبية يوم الأربعاء أول رائد فضاء من ذوي الإعاقة في خطوة كبيرة نحو السماح للأشخاص ذوي الإعاقات الجسدية بالعمل والعيش في الفضاء.

وقالت الوكالة، التي تضم 22 دولة، إنها اختارت عداء أولمبياد المعاقين البريطاني جون ماكفول من بين مجموعة جديدة تم اختيارها للتدريب ليصبحوا رواد فضاء.

سيشارك McFall في دراسة جدوى مصممة بطريقة تسمح للوكالة بتقييم الظروف اللازمة للأشخاص ذوي الإعاقة للمشاركة في بعثات مستقبلية في الفضاء.

سينضم McFall إلى خمسة رواد فضاء جدد في وقت مبكر من حياتهم المهنية و 11 من جنود الاحتياط في التدريب بعد أن قامت وكالة الفضاء الأوروبية بتجديد صفوف رواد الفضاء لأول مرة منذ عام 2009.

نشرت وكالة الفضاء الأوروبية وظائف شاغرة العام الماضي لأولئك الذين لديهم القدرة الكاملة على اجتياز اختباراتها النفسية والمعرفية الصارمة المعتادة وغيرها من الفحوصات، والذين لا يُمنعون من أن يصبحوا رواد فضاء فقط بسبب محدودية المعدات المستخدمة في ضوء إعاقتهم.

وتلقت 257 طلبًا لشغل منصب رائد فضاء من ذوي الإعاقة، أو ما يسمى بـ (Parastronout).

وقالت الوكالة إن McFall ستعمل مع مهندسيها لفهم التغييرات في الأجهزة اللازمة لفتح رحلات فضائية احترافية لمجموعة أوسع من المرشحين المؤهلين.

تعرض ماكفول لحادث دراجة نارية أدى إلى بتر ساقه اليمنى عندما كان يبلغ من العمر 19 عامًا. فاز بالميدالية البرونزية في سباق 100 متر في أولمبياد بكين 2008 للمعاقين.

(إعداد محمد محمدين وأيمن سعد مسلم للنشرة العربية).