التخطي إلى المحتوى

شهادة رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي جيروم باول أمام الكونجرس الأمريكي بدأ منذ لحظات، وبدأ باول حديثه عن الوضع الاقتصادي للولايات المتحدة والعالم. تأتي هذه الشهادة مع مخاوف متزايدة من أن الاقتصاد الأمريكي يواجه ركودًا تضخميًا بسبب ضغوط ارتفاع أسعار الفائدة والتشديد النقدي على الطلب والإنتاج من جهة، واستمرار ارتفاع الأسعار من جهة أخرى، مما يخلق حالة من تراجع النمو وارتفاع الأسعار مما يضر بالاقتصاد ككل.

في خطابه الافتتاحي، قال باول إن الهدف الأول لمجلس الاحتياطي الفيدرالي هو مهاجمة التضخم والسيطرة عليه، وتحدث عن رفع أسعار الفائدة، قائلاً إنه سيكون معتدلاً حسب الحاجة.

لمشاهدة خطاب الرئيس مباشرة

كلمات رئيسية من جيروم باول

  • من الضروري أن ينجح بنك الاحتياطي الفيدرالي في خفض الأسعار
  • سيكون رفع سعر الفائدة الحالي معقولاً
  • تعتمد أسعار الفائدة على البيانات والتوقعات الاقتصادية
  • الاقتصاد الأمريكي قوي للغاية
  • تم تشديد الأوضاع المالية بشكل كبير
  • رفع أسعار الفائدة سيدفع بعض الأسعار للارتفاع وسيضغط على القوة الشرائية للأفراد مما سيؤدي بالتالي إلى ضعف الطلب ثم تنخفض الأسعار وينخفض ​​التضخم.
  • وحول تأثير رفع أسعار الفائدة السلبية على معدلات البطالة وأنها تساعد على زيادتها، قال باول إن سوق العمل يعاني بالفعل من نقص في العمالة، وهناك العديد من فرص العمل التي لا تجد عمال يقبلون بها. .
  • اتهم السناتور وارن جيروم باول، مجلس الاحتياطي الفيدرالي، سياسة التشديد بدفع الأسر إلى الفقر، ومساعدة العديد من الناس على فقدان وظائفهم، وتقليل الأموال الاستثمارية التي من شأنها أن تدفع البلاد إلى الركود.
  • زيادات أسعار الفائدة سعيدة، وهي معقولة وجيدة

الاسعار الان فور بدء الشهادة الاتحادية .. 1630 بتوقيت الرياض

إنه يسجل الآن أكثر من 0.58٪ ليتداول عند 1843.93 دولار للأوقية. في حين تراجعت عوائد السندات لأجل 10 سنوات بقوة لتنخفض بأكثر من 4.5٪ نحو 3.156، لينخفض ​​معها الدولار الأمريكي إلى أدنى مستوياته عند 104، وتحديداً عند 103.918، مقابل سلة عملات أجنبية، متراجعاً بنسبة 0.27٪.

وانخفض بنسبة 1.4٪ إلى 21.45 دولار.

وتراجع بقوة، حيث خسر أكثر من 6٪، ليصل سعر البرميل إلى 102.83 دولار، فيما سجل 108.27 دولار للبرميل، بانخفاض تجاوز 5.6٪.

أما زوج الدولار فقد سجل تراجعا بنسبة 0.17٪ ويتداول عند 17.3576 جنيه / دولار، كما انخفض الجنيه بنسبة 0.16٪ ليسجل 18.74 جنيه / دولار.