التخطي إلى المحتوى

أعلنت دولة الكويت، اليوم الثلاثاء، عن صدور أمر أميري بقبول استقالة رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد الصباح والوزراء وتكليفهم بتولي شؤونها.

يذكر أن رئيس الوزراء الكويتي قدم استقالته في 5 أبريل الماضي إلى ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الصباح، استجابة لجلسة كان مجلس الأمة الكويتي ينوي عقدها في اليوم التالي.

وكان مجلس الأمة الكويتي قد خطط لعقد جلسة يعلن فيها عدم التعاون مع الحكومة، بعد استجواب رئيس الوزراء في البرلمان، وقالت الحكومة الكويتية إن الهدف هو تعطيل عملها لا أكثر.

وتضمنت اعتراضات مجلس الأمة الكويتي عدم دستورية ممارسات رئيس الوزراء، إضافة إلى عدم التعاون مع المؤسسة التشريعية، وتعطيل جلسات مجلس النواب، وعدم اتخاذ الإجراءات المناسبة لمنع الفساد.

وشهد العامان ونصف العام الماضيان أربع استقالات حكومية متتالية، بينما في 60 عامًا، تبدلت 39 حكومة على الكويت.