التخطي إلى المحتوى

أعلن صندوق الاستثمار السعودي، اليوم الجمعة، إطلاق شركة استثمار سعودية – مصرية، وتهدف الشركة إلى الاستثمار في القطاعات الواعدة في الجمهورية العربية، كأحد أهم الأسواق الاقتصادية الاستراتيجية في القارة الأفريقية. .

وستركز الشركة على الأعمال الاستثمارية في قطاعات البنية التحتية والتطوير العقاري والرعاية الصحية والخدمات المالية، بالإضافة إلى استثمارات أخرى في مجالات الأغذية والزراعة والصناعة وخاصة الأدوية.

تساهم الشركة في تعزيز الشراكة المالية بين المملكة العربية السعودية ومصر، وكذلك إثراء استثمارات صندوق الاستثمار السعودي وإبراز القطاع الخاص السعودي للعديد من الفرص الاستثمارية في جمهورية مصر العربية مما سيسهم في تحقيق عوائد مجزية على المدى الطويل وتطوير أوجه التعاون في العديد من القطاعات الاستراتيجية.

قال نائب المحافظ ورئيس الإدارة العامة للاستثمارات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يزيد بن عبدالرحمن الحميد “يسعدنا اليوم الإعلان عن الشركة السعودية المصرية للاستثمار، في الوقت الذي يواصل فيه الصندوق التوسع إقليميا. وعلى الصعيد العالمي في إطار استراتيجيتها 2022-2025 “.

وتابع “في ظل النمو الاقتصادي في المنطقة، ستعمل الشركة على الاستفادة من فرص الاستثمار في السوق المصري، في عدد من القطاعات الرئيسية والواعدة، مما سيسهم في تعزيز دعم شركات القطاع السعودي و شركات محفظة الصناديق، وتمكينها من التوسع، حيث تعتبر الشراكات الاقتصادية الإستراتيجية يعتبر الصندوق الذي طوره الصندوق مع العديد من المستثمرين والشركات الرائدة من أهم عناصر نجاحه “.