التخطي إلى المحتوى

تحدث الرئيس رجب طيب أردوغان يوم الاثنين عن إمكانية شن “عملية برية” في سوريا، بعد سلسلة من الغارات الجوية على مواقع كردية في سوريا والعراق وعدة هجمات صاروخية على الأراضي التركية من سوريا.

وقال أردوغان للصحافيين الأتراك الذين كانوا يرافقونه لدى عودته من قطر، حيث شارك في افتتاح مونديال 2022، “لا شك في أن هذه العملية لن تقتصر على عملية جوية”.

هجمات إرهابية

أعلن محافظ غازي عنتاب داود غول، تنفيذ 5 هجمات صاروخية على ناحية قرقامش شمال سوريا.

وكشف غول أن الهجوم أسفر عن مقتل شخصين وجرح ستة آخرين نتيجة إطلاق التنظيم الإرهابي (YPG) 5 صواريخ على قضاء قرقامش بالولاية.

وأعلنت وسائل إعلام تركية في وقت لاحق ارتفاع عدد الضحايا إلى 3 بينهم طفل، وأن المكان الذي سقطت فيه إحدى القذائف كان مدرسة ابتدائية.

وفي السياق ذاته، أفاد محافظ غازي عنتاب داود غول، بتنفيذ 5 هجمات صاروخية من قبل التنظيم الإرهابي، أسفرت عن مقتل مواطنين، وإصابة 6 مواطنين، اثنان منهم في حالة خطيرة. .

الخطاب الرسمي

أدلى وزير الداخلية سليمان صويلو ببيان حول الهجوم بقذائف الهاون من قبل أعضاء التنظيم الإرهابي من سوريا على منطقة كركاميش في غازي عنتاب.

تابعونا على Google (NASDAQ ) أوضح وزير الأخبار صويلو أن ثلاثة أشخاص فقدوا حياتهم، ونود أن نقول لأمتنا أنه بعد العملية التي وقعت أمس وتكبدت المنظمة الإرهابية خسائر كبيرة.

وأوضح البيان أن الرد سيكون بأقوى الطرق والخطوات اللازمة، وسيتم الاستيلاء على التنظيم الإرهابي، ولن يتم منحه فرصة للعيش داخل وخارج الحدود، وذكر أن أحد الذين فقدوا قوتهم. كان يعيش طفلاً والآخر كان مدرسًا.