التخطي إلى المحتوى

تحول فجأة إلى اتجاه صاعد بعد انخفاضه في التعاملات المبكرة اليوم الثلاثاء، وجاء التحول المفاجئ في الأسعار بعد أنباء عن اتجاهات أوبك + في الاجتماع المقرر في أوائل فبراير.

قال مندوبو مجموعة أوبك، اليوم الثلاثاء، بحسب وكالات الأنباء، إنهم يتوقعون أن تحافظ لجنة الوزراء على الوضع الراهن، في انتظار توضيح بشأن تعافي الاستهلاك في الصين وتأثير العقوبات على الإمدادات الروسية.

تراقب أوبك + التأثير الكامل لعقوبات الاتحاد الأوروبي على روسيا، حيث بدأ سريان الإجراءات التي تستهدف مبيعاتها من النفط الخام في ديسمبر.

كما سيتم تنفيذ القيود على تجارتها في المنتجات المكررة الشهر المقبل، لكن الشحنات الروسية أظهرت مرونة حتى الآن.

..

الاتجاه لتثبيت الإخراج

قالت خمسة مصادر في مجموعة أوبك +، اليوم الثلاثاء، إن لجنة المراقبة الوزارية المشتركة من المرجح أن تحافظ على السياسة النفطية الحالية للمجموعة في اجتماعها المقرر الأسبوع المقبل.

وبحسب الأنباء، جاءت اتجاهات أوبك + بعد ارتفاع أسعار النفط، مدعومة بآمال تعافي الطلب الصيني، وقوبل أثر ذلك بمخاوف اقتصادية.

ومن المقرر أن يجتمع وزراء مجموعة أوبك +، التي تضم منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) والمنتجين من خارج أوبك بقيادة روسيا، في الأول من فبراير شباط.

على الرغم من أن الاجتماع الأخير للجنة أتاح لـ JMMC عقد اجتماع كامل للمجموعة إذا لزم الأمر، “لا أتوقع أي تغييرات”، قال أحد المصادر.

الأسعار الآن

ارتفعت أسعار الخام الأمريكي خلال لحظات التداول هذه، اليوم الثلاثاء، بنسبة 0.8٪، إلى مستويات قريبة من 82.5، بمكاسب بنحو 0.7 دولار للبرميل.

خلال هذه اللحظات، ارتفع المؤشر من تداولات اليوم، الثلاثاء، إلى مستويات قريبة من 89 دولارًا للبرميل، مع مكاسب في نطاق 0.5 دولار للبرميل، بزيادة قدرها 0.55٪.

التداول المبكر في السوق

تراجعت أسعار النفط في التعاملات المبكرة يوم الثلاثاء، مع انخفاض خام برنت بنسبة 0.29٪ أو 26 سنتًا إلى 87.93 دولارًا للبرميل.

من ناحية أخرى، انخفض سعر الخام الأمريكي الخفيف، خام نايمكس، 0.17٪ أو 14 سنتًا، إلى 81.48 دولارًا للبرميل.

جاء ذلك بعد ارتفاع أسعار النفط خلال الأسبوعين الماضيين مدعومًا بالتفاؤل بأن تحول الصين السريع نحو إعادة تشغيل الاقتصاد قد يعزز استهلاك النفط اليومي.

تتطلع الأسواق إلى بيانات مخزونات النفط الخام الأسبوع الماضي من معهد البترول الأمريكي، بالإضافة إلى البيانات الرسمية لإدارة معلومات الطاقة لليوم التالي.

..

تفاؤل حذر

قال كبير مسؤولي أوبك إنه متفائل بحذر بشأن مستقبل الاقتصاد العالمي، حيث أن تعافي الطلب على النفط في الصين يعوض علامات الضعف في أماكن أخرى.

قال الأمين العام لمنظمة أوبك، هيثم الغيص، إن الصين قوة اقتصادية عظمى، وهناك بوادر طيبة، حيث إنها تنهي الإغلاق المتعلق بـ Covid-19.

وأضاف الغيس الأمين العام لمنظمة أوبك أن مجموعة الدول المنتجة للنفط ستفعل كل ما هو ضروري “للحفاظ على توازن أسواق الخام العالمية”.