التخطي إلى المحتوى

كشف مركز معلومات مجلس الوزراء، أن مصر، بحسب تقرير فيتش سوليوشنز، احتلت المرتبة السابعة في مؤشر المخاطر اللوجيستية من بين 18 سوقًا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بقيمة 63.8 نقطة، مقابل 63.5 نقطة في ديسمبر 2022. .

وتعليقا على شراء البنك المركزي 44 طنا من الذهب، قال مركز معلومات مجلس الوزراء، إن الشراء جعل البنك المركزي يصنف كأكبر مشتر للمعدن الأصفر بين البنوك المركزية العالمية خلال الربع الأول من عام 2022.

كشف تقرير صادر عن المجلس العالمي لعام 2022 عن قيام البنك المركزي المصري بشراء 44 طناً من الذهب خلال شهر فبراير.

ارتفع حجم الذهب في البنك المركزي المصري بنسبة 54٪ ليصل إلى 125 طناً بنهاية فبراير أو 17٪ من إجمالي الاحتياطيات المصرية، وهو الأعلى بين دول المنطقة.

يشمل تصنيف مجلس الذهب العالمي أكبر 100 دولة ومؤسسة تمتلك الذهب، بما في ذلك صندوق النقد الدولي والبنك المركزي الأوروبي. وأشار التقرير إلى أن مصر تعمل على زيادة إنتاج الذهب المحلي على المدى الطويل من خلال منجم السكري وغيره.

ارتفاع طفيف

وكان البنك المركزي المصري أعلن الأحد الماضي أنه ارتفع في مصر بمقدار 41 مليونا في أبريل الماضي، ليبلغ 37.123 مليار دولار، مقابل 37.082 مليار دولار في مارس الماضي.

قال البنك المركزي المصري، إن قيمة الذهب المشمول باحتياطيات النقد الأجنبي زادت خلال فبراير 2022 بنحو 2.703 مليار دولار، لتصل إلى 6.907 مليار دولار، مقابل 4.204 مليارات دولار نهاية يناير 2022.

من جهة أخرى، تراجعت قيمة العملات الأجنبية المدرجة إلى 31.585 مليار دولار، مقابل 34.141 مليار دولار، وبلغ رصيد حقوق السحب الخاصة 2.508 مليار دولار، مقابل 2.2642 مليار دولار في نهاية كانون الثاني (يناير) 2022.