التخطي إلى المحتوى

مع سعي المملكة العربية السعودية لتنويع اقتصادها من خلال زيادة مساهمة القطاعات غير النفطية في الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي، تماشياً مع رؤية 2030، كشفت البيانات القليلة الصادرة عن ارتفاع قوي في المؤشرات الاقتصادية.

وارتفعت الصادرات السعودية غير النفطية خلال شهر أبريل بنسبة 36.6٪، لتصل إلى 27.4 مليار ريال، مقابل 20 مليار ريال في نفس الشهر من عام 2022.

وبذلك نمت الصادرات السعودية غير النفطية على أساس سنوي للشهر السادس عشر، ومقارنة بالشهر السابق (مارس)، انخفضت الصادرات بنسبة 5.3٪.

وسجلت السعودية خلال العام الماضي رقما قياسيا في صادراتها غير النفطية بعد أن بلغت نحو 275 مليار ريال.

سجل الميزان التجاري السلعي للسعودية فائضا بلغ 81.8 مليار ريال في الماضي، نتيجة وصول الصادرات إلى 137.1 مليار ريال، مقابل واردات 55.3 مليار ريال.

وبحسب البيانات الرسمية، فقد قفز فائض تجارة البضائع في أبريل بنسبة 318.7 في المائة مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي.

وقفزت قيمة صادرات النفط السعودية خلال أبريل الماضي على أساس سنوي، بنسبة 123٪، لتصل إلى نحو 109.7 مليار ريال، مقابل 49.2 مليار ريال في نفس الشهر من عام 2022.

وتأثرت بوباء كورونا في عامي 2022 و 2022 لكنها تعافت بشكل كبير هذا العام متجاوزة 100 دولار للبرميل.

وارتفعت قيمة الصادرات السلعية خلال أبريل الماضي بنسبة 98٪، لتصل إلى 137.1 مليار ريال، مقابل 69.3 مليار ريال في نفس الشهر من عام 2022.

وبحسب بيانات رسمية، ارتفعت قيمة الواردات السلعية بنسبة 52.6 في المائة، لتصل إلى 55.3 مليار ريال، مقابل 49.7 مليار ريال لنفس الشهر من عام 2022.