التخطي إلى المحتوى

أصبحت سوق النفط مضطربة للغاية مع تقلبات صعود وهبوط كبيرة، وبين حظر النفط الروسي، والمخاوف من انخفاض الطلب بسبب الإغلاق في الصين والتصميم على عدم الرضوخ للضغط على تحركات الأسعار.

بعد الزيادات القوية في نهاية الأسبوع الماضي، توجت تحركات أسعار النفط بأنباء عن حظر تدريجي لواردات النفط الروسي من قبل دول الاتحاد الأوروبي، فوجئت الأسواق اليوم بخسائر الأسود.

تراجعت أسعار النفط يوم الاثنين بعد أن تزامنت الأسعار في آسيا وشمال غرب أوروبا مع تشديد الإغلاق في الصين لمنع انتشار تفشي كورونا، فضلا عن بوادر تباطؤ اقتصادي عالمي أوسع.

الأسعار الآن

وانخفضت أسعار النفط خلال لحظات التداول هذه اليوم الاثنين بنحو 3 دولارات للبرميل، حيث انخفض خام برنت وخام نايمكس الأمريكي بأكثر من 2٪.

وانخفض خام نايمكس الأمريكي من مستويات قريبة من 110.5 دولار للبرميل إلى مستويات قريبة من 107 دولارات للبرميل، بانخفاض نسبته 2.4 في المائة.

بينما انخفض خام برنت القياسي في نطاق 2.3٪، منخفضًا من مستويات فوق 113 دولارًا إلى مستويات أقل من 110 دولارات، مع خسائر بنحو 3 دولارات للبرميل.

قرار أرامكو (تداول )

وخفضت المملكة العربية السعودية أسعارها للنفط الخام المباع في آسيا وأوروبا لشهر يونيو حزيران، على خلفية تراجع الطلب بسبب إغلاق كورونا في الصين.

خفضت شركة الزيت العربية السعودية، أرامكو، سعر خامها العربي الخفيف القياسي في آسيا بمقدار 4.95 دولار، مما رفع سعره في يونيو إلى 4.40 دولار فوق المتوسط ​​القياسي في سلطنة عمان ودبي. في مايو، كان القسط 9.35 دولار.

كما تم تخفيض أسعار البيع إلى شمال غرب أوروبا بمقدار 2.50 دولار، مما يعني أن المبيعات إلى المنطقة تحمل الآن علاوة قدرها 2.10 دولار على برنت، معيار النفط الدولي.

تم تخفيض المبيعات إلى منطقة البحر الأبيض المتوسط ​​إلى 1.90 دولار من معيار برنت، بانخفاض قدره 3.00 دولارات.

بقيت المبيعات إلى الولايات المتحدة دون تغيير، في حين أن علاوة المبيعات إلى الولايات المتحدة على مؤشر أرجوس الخام الحمضي كانت 5.65 دولار.

منذ اندلاع الحرب في أوكرانيا، رفعت الشركة أسعار مبيعاتها بشكل كبير وسط ارتفاع الأسعار، مدفوعة بالمخاوف من أن إمدادات النفط الروسية ستتعرض لقيود شديدة بسبب العقوبات الغربية.

بيان سعودي

وتبلغ الفجوة بين أسعار وأسعار وقود الطائرات والديزل والبنزين نحو 60٪ في بعض الحالات بسبب نقص الطاقة التكريرية، بحسب تصريحات وزير الطاقة السعودي.

قال الأمير عبد العزيز بن سلمان، وزير الطاقة، إن المملكة تعمل على تحقيق أهدافها، وأن تكون جزءًا من الحل ومزودًا للحلول لبقية العالم.

وأضاف وزير الطاقة خلال مؤتمر مستقبل الطيران اليوم في الرياض أن أمن الطاقة هو الركيزة الأهم، وبدون ذلك يستحيل تحقيق أهداف النمو الاقتصادي أو الاستدامة، بما في ذلك التعامل مع تغير المناخ.

وذكر أن الوزارة تعمل على ابتكار أنواع جديدة من الوقود، وتؤمن إيمانا راسخا بأن الوقود منخفض الكربون سيكون تحولا، حيث أن الوقود المصنع هو الاتجاه الجديد، من خلال إنشاء وتكوين مكونات مختلفة تقلل الانبعاثات من المصادر الأساسية و إرجاع مخرجات الكربون للاستهلاك من بين المنتجات الأخرى. .

تجاهل أوبك

أدى الحظر الذي فرضه الاتحاد الأوروبي مؤخرًا على النفط الروسي، والذي أدى إلى زيادة احتمالية حدوث نقص في الإمدادات، إلى تجاهل مخاوف الطلب من الصين، مما أدى إلى ارتفاع أسعار النفط بشكل كبير.

وتجاهل أعضاء أوبك وحلفاؤها دعوات دول غربية لزيادة الإنتاج والتزموا بالخطة المستهدفة لزيادة الإنتاج لشهر يونيو حزيران بمقدار 432 ألف برميل فقط يوميا.

أنهى خام غرب تكساس الوسيط تعاملات الأسبوع الماضي عند 109.77 دولار، فيما بلغ سعر خام برنت 112.39 دولار للبرميل بنهاية الأسبوع.

اليابان على الانترنت

قال رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا بعد اجتماع عبر الإنترنت لزعماء مجموعة السبع يوم الأحد إن اليابان ستحظر مبدئيًا واردات النفط الخام الروسي كجزء من حملة مجموعة السبع لمواجهة الغزو الروسي لأوكرانيا.

بالنسبة لدولة تعتمد بشكل كبير على واردات الطاقة، هذا قرار صعب للغاية، لكن التنسيق مع مجموعة السبع هو الأهم في وقت مثل هذا “، قال كيشيدا.