التخطي إلى المحتوى

تقترب وول ستريت من الإغلاق، حيث ارتفعت مؤشراتها الرئيسية قبل يوم واحد من إصدار محضر الاجتماع الأخير لمجلس الاحتياطي الفيدرالي، والذي ستقرأه الأسواق بعناية للعثور على إشارات على حدوث تحول في السياسة النقدية الحالية والقرار- رؤية صناع الاجتماع القادم الذي سيعقد في ديسمبر وسيكون الأخير في العام.

ارتفع بنسبة 1.36٪ ليسجل 11174.41 نقطة، وارتفع بنسبة 1.18٪ مضيفا 397.82 نقطة ومعه ارتفع بنسبة 1.35٪.

في الجانب الأخير، لم ينجح في الصعود بقوة واستقر عند 0.08٪، ليسجل 1740.41 دولار للأوقية، فيما ارتفعت العقود بنسبة 1.15٪، لتسجل 21.113 دولار للأوقية.

وبالنظر إلى الدولار الأمريكي، فقد انخفض بنسبة 0.62٪ ليسجل 107.062 مقابل سلة من العملات الأجنبية، حيث ارتفع فوق معدل التكافؤ، مرتفعًا بنسبة 0.60٪، ويسجل الآن 1.0301 مقابل الدولار.

ونجح النفط، الذي انخفض بعنف بعد مقال صحيفة وول ستريت جورنال، الذي تحدث عن نية أوبك في زيادة الإنتاج في اجتماعها المقبل، في الارتفاع بعد أن نفت الإمارات والقيادة كل ما ورد في التقرير.

ويسجل الآن ارتفاعًا بنسبة 1.44٪، ويتداول عند 81.19 دولارًا للبرميل، فيما ارتفع نفط برنت بنسبة 1.25٪، ليسجل 88.54 دولارًا للبرميل.