التخطي إلى المحتوى

انعكست الصورة يوم أمس وبيانات التوظيف تلقي بظلالها العنيفة على أسعار الذهب في الوقت الحالي. انخفض الملاذ الآمن خلال لحظات التداول هذه، اليوم الجمعة، بعد الارتفاعات القوية خلال الجلسات الأخيرة، لتعميق خسائره بعيدًا عن مستويات 1800 نقطة للأونصة.

وتراجع إلى مستويات قريبة من 1773 دولارًا للأوقية، فاقدًا ما يقرب من 1٪، بينما انخفض بنسبة 0.86٪ وهبط إلى مستويات 1790.

بيانات التوظيف

جاءت بيانات العمالة الإيجابية للغاية لتثبت قوة الاقتصاد الأمريكي ومدى تماسك سوق العمل، الأمر الذي انعكس على أسعار الذهب وجعلها تتراجع بنحو 1٪ في اللحظات الحالية. حيث ينتظر الجميع بيانات التوظيف الأمريكية لتحديد قوة وصحة الاقتصاد الأمريكي، الذي دخل الربع الثاني من انكماش الناتج المحلي الإجمالي، وهي إشارة فنية تؤكد دخول الاقتصاد في حالة ركود.

وسجل تقرير التوظيف بالقطاع الخاص إضافة 528 ألف وظيفة وتوقع خبراء إضافة 250 ألف وظيفة.

فيما سجل معدل البطالة 3.5٪، وتوقع الخبراء أن يسجل 3.6٪ دون تغيير عن القياس السابق.

أما تقرير الوظائف في القطاع الخاص غير الزراعي فقد سجل إضافة 471 ألف وظيفة وتوقع الخبراء إضافة 230 ألف فقط.

ارتفع متوسط ​​الأجر بالساعة بنسبة 5.2٪ سنويًا.

سندات الخزانة والدولار الآن

ارتفع عائد السندات لأجل 10 سنوات بنسبة 0.79٪ ليستقر عند 2.697٪، وارتفع عائد سندات الخزانة لأجل سنتين بنسبة 0.8٪ إلى 3.0340٪، وارتفع عائد السندات لأجل 30 عامًا بنسبة 0.42٪ إلى 2.973٪.

وسجل 105.78 مقابل سلة العملات الأجنبية مرتفعا بنسبة 0.2٪، ويأتي ذلك بعد أن ارتفع بقوة في الربع الأخير، حيث اخترق مستويات 109.

المراقبة والتعليق الفيدرالي

يراقب المستثمرون عن كثب صحة الاقتصاد الأمريكي بعد أن أظهرت الأرقام الأخيرة قراءة سلبية للناتج المحلي الإجمالي للمرة الثانية على التوالي.

نتيجة لذلك، يتوقع العديد من مديري الأموال الإصدارات القادمة من بيانات سوق العمل.

من المقرر أن يلقي رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي في ريتشموند توم باركين ملاحظاته في الساعة 8 صباحًا بالتوقيت الشرقي يوم الجمعة.

قالت لوريتا ميستر، رئيسة بنك الاحتياطي الفيدرالي في كليفلاند، يوم الخميس إن بنك الاحتياطي الفيدرالي يخطط لمواصلة رفع أسعار الفائدة حتى عام 2023، وهي علامة أخرى على أن البنك المركزي لا يرى ركودًا حتى الآن.