التخطي إلى المحتوى

بينما تتعرض الأسواق المالية العالمية والبورصات الإقليمية لمزيد من الضغوط بسبب المكاسب القياسية للدولار، فإن هذه الانخفاضات تنعكس على سوق الأسهم المصرية.

لكن رغم الارتفاعات العالمية وسحقه للعديد من العملات الرئيسية وعملات الأسواق الناشئة، نجح الجنيه المصري في تسجيل مفاجأة بالتماسك أحيانًا والارتفاع تارة أخرى أمام الدولار الهمجي عالميًا.

هبوط الأسهم

وقبل أن تقلص البورصة المصرية خسائرها إلى 1.63٪، تراجعت خلال تعاملات الخميس بنحو 2٪، بما يعادل أكثر من 210 نقاط، لتصل إلى مستويات 10650 نقطة قبل انتهاء التعاملات.

تتداول البورصة المصرية بالقرب من أدنى مستوى لها في ثلاثة أسابيع، فيما خسرت البورصة أكثر من 1050 نقطة منذ جلسة 24 مارس عقب قرار تحرير أسعار الصرف.

أنهى مؤشر السوق الرئيسي تعاملات اليوم على تراجع نسبته 1.63٪ بما يعادل 177 نقطة، حيث بلغت تعاملات ما يقارب المليار جنيه بعد التعامل مع 337 مليون سهم.

الجنيه الآن

من ناحية أخرى، من انخفاضات البورصة، ارتفع الجنيه المصري لليوم الثاني على التوالي مقابل الدولار الأمريكي في البنوك المصرية، وارتفعت العقود الفورية.

نجح الجنيه المصري، خلال تعاملات أمس الأربعاء، في تسجيل مكاسب في حدود 11 قرشا مقابل الدولار، بعد جلستين من الاستقرار والتماسك أمام الدولار، الذي يسير في مكاسبه القياسية.

انخفض سعر صرف الدولار في البنوك المصرية وتحديداً في البنك الأهلي أكبر بنك قومي، اليوم الخميس، 6 قروش إلى مستويات 18.28 جنيه للشراء ونحو 18.34 جنيه للبيع.

مكاسب جديدة

مع مكاسب اليوم الخميس، ارتفع الجنيه المصري مقابل الدولار الأمريكي في حدود 17 قرشًا خلال يومين، تزامنًا مع الارتفاع الرئيسي أمام سلة العملات الرئيسية اليوم إلى أعلى سعر في 20 عامًا.

بلغ سعر صرف الدولار وسط تعاملات اليوم الأربعاء في كبرى البنوك المصرية نحو 18.34 جنيه / دولار للشراء و 18.4 جنيه / دولار للبيع.

وبخصوص سعر صرف الدولار في السوق المصري، سجلت أكبر البنوك المصرية، البنك الأهلي، سعر شراء بلغ 18.45 جنيهًا، في أول أمس الثلاثاء، فيما بلغ سعر البيع 18.51 جنيهًا.

صدمة التضخم

تجاوزت معدلات التضخم معدلات التضخم التي توقعها البنك المركزي المصري خلال شهر أبريل لتلقي ضغوطًا جديدة على الجنيه المصري، وسط توقعات بارتفاع قوي للأسعار في الاجتماع المقبل في حدود 100 إلى 200 نقطة أساس.

كشف الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء عن زيادة في مصر خلال أبريل الماضي بنسبة 3.7 بالمائة.

وأوضح أن الرقم القياسي العام لأسعار المستهلك لكامل الجمهورية ارتفع خلال شهر أبريل الماضي إلى حوالي 129 نقطة مقابل 124.4 نقطة في مارس، بنسبة 13.1٪ مقابل 10.5٪، فيما كان من المتوقع أن يرتفع إلى 11.8٪.

ارتفع معدل التضخم الشهري في مصر في مارس 2022 بنسبة 2.4٪ مقارنة بشهر فبراير 2022 الذي ارتفع بنسبة 2٪ مقارنة بشهر يناير الذي كان مرتفعا بنسبة 1٪ مقارنة بشهر ديسمبر 2022 الذي انخفض بنسبة 0.2٪ بعد أن كان مستقرا. في نوفمبر.

الاحتياطيات والذهب

كشف تقرير صادر عن المجلس العالمي لعام 2022 عن قيام البنك المركزي المصري بشراء 44 طناً من الذهب خلال شهر فبراير.

ارتفع حجم الذهب بنسبة 54٪ ليصل إلى 125 طناً بنهاية فبراير أو 17٪ من إجمالي الاحتياطيات المصرية، وهي الأعلى بين دول المنطقة.

وأعلن البنك المركزي المصري، الأحد الماضي، أن صافي الاحتياطيات الأجنبية في مصر ارتفع بمقدار 41 مليون دولار في أبريل الماضي، ليبلغ 37.123 مليار دولار، مقابل 37.082 مليار دولار في مارس السابق.

قال البنك المركزي المصري، إن قيمة الذهب المشمول باحتياطيات النقد الأجنبي زادت خلال فبراير 2022 بنحو 2.703 مليار دولار، لتصل إلى 6.907 مليار دولار، مقابل 4.204 مليارات دولار نهاية يناير 2022.

من ناحية أخرى، تراجعت قيمة العملات الأجنبية المدرجة إلى 31.585 مليار دولار، مقابل 34.141 مليار دولار، وبلغ رصيد حقوق السحب الخاصة 2.508 مليار دولار، مقابل 2.2642 مليار دولار نهاية يناير 2022.