التخطي إلى المحتوى

بعد رسالة مطمئنة من بنك الاحتياطي الفيدرالي مفادها أن الأسواق لن تتفاجأ بعد القرار الأخير لمجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي برفع الأسعار بمقدار 50 نقطة أساس.

يبدو أن الجنيه المصري تنفس الصعداء، وإن كان مؤقتا، بعد إجازة طويلة استمرت لمدة أسبوع في عيد الفطر، تزامنا مع تأكيد البنك المركزي المصري عدم وجود تحركات مفاجئة قبل الاجتماع المقبل في 19 مايو. .

المزيد

استقرت أسعار صرف الدولار في مصر، اليوم الأحد، أمام الجنيه، للشراء والبيع بالبنوك الحكومية والخاصة، في تعاملات مبكرة، في أول يوم عمل رسمي، بعد عطلة تسعة أيام من عيد الفطر.

وصل سعر صرف الدولار إلى 18.49 جنيهًا في البنك المركزي المصري، بانتظار إعلان جديد بشأن أسعار الفائدة بعد رفعها من قبل المجلس الفيدرالي الأمريكي بمقدار نصف نقطة.

استقر سعر صرف الدولار أمام الجنيه عند البنك المركزى عند 18.44 جنيه، فيما بلغ سعر البيع 18.51 جنيه وسط ترقب لقرارات البنك المركزى المصرى فى اجتماع مجلس البنك المركزى اليوم 19 مايو بشأن أسعار الصرف. .

البنوك الوطنية

وبلغ سعر الدولار أمام الجنيه للشراء بالبنك الأهلي 18.45 جنيهًا، وجاء سعر البيع إلى 18.52 جنيهًا خلال التعاملات.

وصل سعر الدولار فى بنك مصر إلى 18.45 جنيه للبيع، واستقر عند 18.51 جنيه للشراء أمام الجنيه.

وبلغ سعر صرف الدولار أمام الجنيه للشراء لدى بنك القاهرة 18.45 جنيهًا، وبلغ سعر البيع 18.52 جنيهًا.

رسالة تطمين

أكد مصدر مسئول، أمس السبت، أن لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي ستجتمع في موعدها الطبيعي، 19 مايو.

وقال المصدر إنه لا توجد أحداث جديدة تتطلب تعديل موعد الاجتماع.

تتكون لجنة السياسة النقدية، التي تم تشكيلها بقرار من مجلس إدارة البنك المركزي المصري، من 7 أعضاء، هم محافظ البنك المركزي المصري، ونائبا المحافظ، و 4 أعضاء من مجلس إدارة البنك المركزي المصري. ويتخذ أعضاء مجلس الإدارة والقرارات المتعلقة بالسياسة النقدية من خلال تلك اللجنة.

عقدت لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي اجتماعين منذ بداية العام الجاري، يومي 3 و 21 مارس بدلاً من 24 مارس، مما نتج عنه تعويم جديد للجنيه وزيادة أسعار الفائدة.

يتبقى 6 اجتماعات في 19 مايو و 23 يونيو و 18 أغسطس و 22 سبتمبر و 3 نوفمبر و 22 ديسمبر 2022.

تغذيها

رفع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي سعر الفائدة الأسبوع الماضي بمقدار 50 نقطة أساس دفعة واحدة، ليسجل أكبر زيادة في سعر الفائدة في اجتماع واحد منذ عام 2000.

صعدت الولايات المتحدة بعد قرار الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي إلى أعلى مستوى في 20 عامًا، فوق 104 مستويات.

يأتي رفع سعر الفائدة الأمريكية بعد ارتفاع معدل التضخم إلى أعلى مستوى له منذ 40 عاما، متأثرا بتداعيات كورونا، واندلاع الحرب الروسية الأوكرانية.

وعقب قرار الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، اتخذت خمسة بنوك مركزية خليجية قرارًا برفع أسعار الفائدة، ومن المتوقع أن يحذو البنك المركزي المصري حذو البنوك الخليجية.