التخطي إلى المحتوى

شهدت بيانات الحساب الجاري في مصر زيادة أكبر في نسبة العجز في الربع الأول من هذا العام 2022، وهي من أهم المؤشرات التي تؤثر بشكل أساسي على قوة العملة المحلية.

اتسع عجز الحساب الجاري في مصر في الربع الأول من عام 2022 ليصبح 5.79 مليار دولار، مقارنة بعجز قدره 5.67 مليار دولار في الربع الأول من العام السابق 2022، ليرتفع بنسبة 2.5٪ خلال عام، نتيجة الارتفاع الحاد في عام 2022. أسعار السلع، خاصة مع بداية الغزو الروسي. أوكرانيا وأزمة التضخم العالمية.

ما هو الحساب الجاري

يمثل الحساب الجاري واردات الدولة فيما يتعلق بصادراتها من السلع والخدمات، وكذلك المدفوعات بالعملة الصعبة للمستثمرين الأجانب، وكذلك التحويلات الخارجية. يمكن أن يكون الحساب الجاري موجبًا أو سلبيًا، والسلبي يعني أن استهلاك الدولة يتجاوز أرباحها.

الحساب الجاري من أهم محددات قوة العملة المحلية.

اترك المال الساخن

وقال البنك المركزي إن البيانات أظهرت خروج صافي استثمار أجنبي قدره 14.75 مليار دولار من البلاد في الربع الأول من العام، مقارنة بصافي تدفق قدره 5.82 مليار دولار في العام السابق، كما جاء هروب الأموال الساخنة من مصر مع حدوث الأزمة الروسية الأوكرانية ورفع البنك الفيدرالي الأمريكي. وبنوك العالم بقوة لأسعار الفائدة.

وذكر البنك المركزي أن صافي الاستثمار الأجنبي المباشر ارتفع إلى 4.08 مليار دولار من 1.43 مليار دولار في الربع الأول من عام 2022.

أموال الخليج

أعلن البنك المركزي، أمس الخميس، ارتفاع عجز ميزان المدفوعات إلى 7.3 مليار دولار خلال التسعة أشهر المنتهية بنهاية مارس الماضي، وتحقق معظم العجز خلال الفترة من يناير 2022 إلى مارس 2022.

وانخفض صافي الاحتياطيات الأجنبية إلى 33.375 مليار دولار نهاية يونيو 2022، فاقدًا 5.95٪ من قيمته على أساس شهري، بينما انخفض 18.45٪ خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري.

العجز التجاري المصري

يشار إلى أن العجز التجاري المصري ارتفع إلى 11.83 مليار دولار من 11.37 مليار دولار في وقت سابق.

السياحة وتحويلات المصريين بالخارج .. نقطة ضوء

تحسنت إيرادات السياحة لتصل إلى 2.38 مليار دولار، مقارنة بـ 1.32 مليار دولار في الفترة نفسها من العام الماضي، ويتحسن الوضع السياحي مع تلاشي وباء كورونا وعودة السفر وتعافيه من جديد.

قفزت تحويلات المصريين العاملين بالخارج إلى 8.05 مليار دولار في الفترة من يناير إلى مارس من 7.85 مليار دولار في العام السابق، وارتفعت إيرادات قناة السويس إلى 1.71 دولار من 1.45 مليار دولار.

صندوق النقد الدولي

وتسعى مصر للاقتراض من صندوق النقد الدولي الذي يرى بدوره أن مصر بحاجة إلى إصلاحات اقتصادية حاسمة للسماح بمنح الديون. ومن المتوقع أن يصل الدين إلى 7-15 مليار دولار.

يطلب صندوق النقد الدولي دائمًا تخفيض قيمة العملة المحلية واعتماد سياسات التقشف من أجل ضمان قوة الاقتصاد وقدرته على سداد الديون.

الجنيه المصري والانخفاض التدريجي لقيمة العملة

  • في 2 نوفمبر 2016، سجل سعر الصرف 8.79 جنيه للدولار، قبل قرار التعويم.
  • في 3 نوفمبر 2016 سجل سعر صرف الدولار 14.655 جنيها للدولار بعد قرار التعويم.
  • في 20 ديسمبر 2016، سجل سعر صرف الدولار 19.5605، وهو أعلى سعر رسمي على الإطلاق
  • في 20 مارس 2022 سجل سعر صرف الدولار 15.7786 قبل قرار التعويم الأخير
  • في 21 مارس 2022 سجل سعر صرف الدولار 18.2884 بعد قرار التعويم الأخير
  • في 3 أغسطس 2022 سجل سعر صرف الدولار 19.1484 وهو أعلى سعر منذ 20 ديسمبر 2016