التخطي إلى المحتوى

يبدو أن معدلات الإصابة بالفيروس الجديد، التي قال الرئيس الأمريكي جو بايدن إنها مصدر قلق للجميع، تتزايد ساعة بعد ساعة، وعلى الرغم من أن معدلات الإصابة بالفيروس العالمي لا تزال في نطاق صغير حتى الآن، فإن العديد من البلدان الاستعداد لمواجهة الفيروس حتى لا تتكرر المأساة. كوفيد -19.

وأعلنت بلجيكا، التي أصبحت أول دولة تطبق الحجر الصحي الإلزامي لمدة 21 يومًا، أن الأشخاص الذين ثبتت إصابتهم بفيروس جدري القردة يجب أن يخضعوا للحجر الصحي.

وقالت السلطات الصحية البلجيكية إن المصابين بالفيروس سيضطرون الآن إلى عزل أنفسهم لمدة ثلاثة أسابيع.

وتأتي الإجراءات الحكومية من بلجيكا، بعد أن أعلنت تسجيل ثلاث حالات إصابة بهذا الفيروس في البلاد، سجلت أولها الجمعة الماضي، وكانت مرتبطة بمهرجان في مدينة أنتويرب الساحلية.

بريطانيا

يأتي ذلك في وقت كشف وزير الصحة البريطاني ساجد جاويد عن إصابة 11 بريطانيًا آخر بالفيروس، ليرتفع العدد الإجمالي إلى 20.

وتشمل الحالات طفلاً بريطانيًا موجودًا في أحد مستشفيات لندن، بينما تم تسجيل 100 حالة أخرى في أوروبا.

قالت منظمة الصحة العالمية إنها تتوقع اكتشاف المزيد من حالات الإصابة بجدري القرود لأنها توسع نطاق المراقبة في البلدان التي لا يوجد فيها المرض عادة.

بايدن

قال الرئيس الأمريكي جو بايدن، اليوم الأحد، إن تفشي مرض جدري القرود مصدر قلق يجب أن يشعر به الجميع.

وأضاف الرئيس الأمريكي أن مسؤولي الصحة في الولايات المتحدة يبحثون في العلاجات واللقاحات المحتملة.

وأضاف بايدن قبل السفر إلى اليابان، مغادرًا كوريا الجنوبية “إننا نعمل بجد لمعرفة ما يتعين علينا القيام به بعد ذلك”.

الصحة العالمية

وقالت منظمة الصحة العالمية إنه حتى يوم السبت، تم الإبلاغ عن 92 حالة مؤكدة و 28 حالة مشتبه بإصابتها بجدري القرود من 12 دولة عضو حيث لا يتوطن الفيروس فيها.

وأضافت أنها ستقدم المزيد من الإرشادات والتوصيات في الأيام المقبلة للدول حول كيفية الحد من انتشار جدرى القرود.

وقد تأكد ظهور المرض في تسع دول أوروبية إضافة إلى الولايات المتحدة وكندا وأستراليا. يُذكر أن جدرى القرود أكثر انتشارًا في المناطق النائية من وسط وغرب إفريقيا.

وأكدت سلطات الصحة العامة في أوروبا حتى الآن وجود حالات إصابة بالمرض في المملكة المتحدة وإسبانيا والبرتغال وألمانيا وبلجيكا وفرنسا وهولندا وإيطاليا والسويد.

قالت وزارة الصحة في ولاية فيكتوريا الأسترالية، إنه تم اكتشاف الحالات الأولى للمرض في أستراليا لدى رجل شعر بأعراض بعد عودته من رحلة إلى المملكة المتحدة.

في أمريكا الشمالية، أكدت السلطات الصحية في ولاية ماساتشوستس الأمريكية إصابة رجل بعد أن سافر مؤخرًا إلى كندا. وقال مسؤولون إنه “في حالة جيدة” و “لا يشكل خطرا على الجمهور”.