التخطي إلى المحتوى

اتسعت مكاسب الغاز الأوروبية يوم الثلاثاء، حيث قفزت بأكثر من 8 ٪ إلى ما يقرب من 1300، على خلفية أنباء عن خفض محتمل من قبل مزود الغاز الروسي غازبروم.

وبدأت أسعار الغاز الأوروبية تعاملاتها اليوم بارتفاع محدود في حدود 2٪، بحسب مؤشر أكبر مركز أوروبي TTF والموجود في هولندا، عند مستوى 1255.6 دولار لكل ألف متر مكعب.

وعقب صدور بيان “غازبروم”، شهدت الأسعار تسارعاً حاداً، حيث قفزت إلى نحو 1،310 دولاراً لكل ألف متر مكعب، أي بزيادة بنحو 8٪.

وخلال لحظات التداول هذه، اليوم الثلاثاء، هدأ الارتفاع بشكل طفيف، إلى أن ظل صاعدا في حدود 5٪، ليصل إلى مستويات 1285 دولارا لكل ألف متر مكعب.

بيان غازبروم

قالت شركة جازبرو، مورد النفط الوطني الروسي، يوم الثلاثاء، إنه تم الكشف عن تراكم الغاز الروسي المقرر تسليمه إلى المستهلكين في مولدوفا بموجب عقد مع مولدوفا في أوكرانيا.

وقالت جازبرو في بيان “حجم الغاز الذي توفره الشركة لسوجا لنقله إلى مولدوفا عبر أراضي أوكرانيا يتجاوز حجم الغاز المنقول على حدود أوكرانيا مع مولدوفا.

وجاء في البيان “إذا استمر الاختلال في النقل عبر أوكرانيا للمستهلكين في مولدوفا، في 28 نوفمبر، ستبدأ شركة غازبروم في خفض إمدادات الغاز إلى نظام سوجا للنقل عبر أوكرانيا عن طريق تخفيض كمية التسليم اليومية”.