التخطي إلى المحتوى

تقرير حول ظاهرة انتشار التدخين بين الاطفال واليافعين والشباب ، يعتبر التدخين من أخطر الظواهر التي انتشرت في المجتمعات، وأصبحت من العادات الأساسية في حياة الفرد وخاصة الشباب، لكنها مشكلة خطيرة تؤدي إلى العديد من المشاكل والأمراض التي قد تؤدي إلى للسرطان. ويؤدي إلى الموت، إضافة إلى أن هناك فئة عمرية من الأطفال والمراهقين الذين أصبحوا يقبلون هذه العادة اللعينة.

تقرير حول ظاهرة انتشار التدخين بين الاطفال واليافعين والشباب

التدخين ظاهرة منتشرة في جميع دول العالم، وهي تشبه الإدمان إلى حد كبير، حيث لا يستطيع الإنسان الابتعاد عنها واقتلاع تلك العادة بسهولة، ولكن في الآونة الأخيرة ظهر تدخين الأطفال والشباب مما يؤثر سلباً على المجتمع. وتطوره باعتبارهما حجر الزاوية في المستقبل. تؤدي هذه العادة إلى أمراض خطيرة مثل أمراض القلب والسرطان مما يؤدي إلى الوفاة.

أسباب انتشار التدخين بين الطلاب في المدارس

  • عدم وجود رقابة على الأطفال من قبل الأسرة أو في المدارس، وعدم القيام بحملات لتوعيتهم بمخاطر التدخين على صحتهم.
  • واعتقادا منهم أن هذا يجعلهم شيوخا ويتحملون مسئولية تقليد الكبار.
  • تعرض لبعض المشاكل النفسية والضغوط الأسرية، ولم يكن هناك من يستمع إليه ويبحث عن حل لمشاكله.
  • شجع الطلاب بعضهم البعض على هذه التجربة الجديدة، لأنهم لم يكونوا على دراية بخطورة الأمر عليهم وآثار تكراره.
  • – تشجيع الأسرة على التدخين، بتكرار عادة التدخين أمام أعين الأطفال، الأمر الذي يجعل الأمر طبيعياً في نفوس الأطفال ويعتقدون أنه ليس خطيراً.

تدخين الأطفال في سن مبكرة

يمكن أن يؤدي تدخين الأطفال في سن مبكرة إلى عدد من الأضرار له وللأسرة، ولكن أيضًا على المجتمع، لأن المجتمع لم ينهض إلا بأطفال أصحاء قادرين على الإبداع والتعلم، فقد يؤدي ذلك إلى:

  • العلاقة بين الأسرة متوترة، لأنه سيضطر لإخفاء حقيقة أنه يدخن، ويكذب عليهم باستمرار.
  • يمكن أن يؤدي أيضًا إلى السرقة، لأن شراء السجائر من خلف الأسرة يتطلب الكثير من المال.
  • يجعل رائحة النفس كريهة، مما ينفر من حولها.
  • الإصابة ببعض الأمراض مثل تقرحات المعدة والفم.
  • تهاجم العديد من الأمراض الجسم، نتيجة ضعف جهاز المناعة في مواجهتها.
  • تتعرض الأسنان لضعف وتغير في اللون وحتى إصابة اللثة.
  • من الممكن الإصابة بسرطان الفم أو الرئة أو الإصابة بنوبات قلبية شديدة.
  • بالنسبة لمن يعانون من أمراض الجهاز التنفسي، فقد تصل الإصابة إلى درجة عدم القدرة على التنفس والاختناق.

ما هي ظاهرة التدخين اسبابها وعلاجها

على الأسرة أن تولي اهتمامًا أكبر لأبنائها، وأن تعرف كل ما هو ضار بنفسيتها، وأن تستمع إلى مشاكلهم مهما كانت صغيرة، ولا تستهين بها، حتى يتم الوصول إلى حل لهذه المشاكل، و يمكن معالجة هذه المشكلة بعدة طرق أهمها:

  • تزويدهم ببرامج وكتيبات توعوية حول مخاطر التدخين وأضراره الجسيمة.
  • تقوية إرادة الأطفال وتصميمهم على أن يكونوا قادرين على فعل كل ما هو جيد وخير، ووقفهم عن كل ما يضر بصحتهم.
  • شاهدهم بين الحين والآخر وأبعدهم عن رفقة فاسدة، وعلمهم كيفية اختيار صديق جيد.
  • اطلب منهم ممارسة رياضة معينة والتفوق فيها، واتباع نظام غذائي صحي.
  • كما يجب توفير الرعاية والاهتمام في المدارس، وتوعيتها الكاملة بمضار التدخين.
  • ضرورة تقرب الأبناء أكثر من الله واتباع التعاليم الدينية الصحيحة، فالدين يحثنا على الابتعاد عن كل ما يضر بالروح والجسد.
  • الفحص الدوري لصحة الأطفال.