التخطي إلى المحتوى

طريقة التحويل من تمريض إلى طب في الجانعات السعودية   تعتبر طريقة التحويل من التمريض إلى الطب من الأمور التي يبحث عنها كثير من الناس، حيث يطمح العديد من الطلاب الذين التحقوا بكلية التمريض إلى الانتقال من هناك إلى الكليات التي يدرسون فيها الطب، لأنهم يشعرون أن المواد الدراسية هي قريبون من بعضهم البعض إلى حد كبير وهذا يفتح فرصة له للحصول على لقب أفضل وهو لقب دكتور، ومن خلال السطور التالية سنشرح لك طريقة الانتقال من مجال التمريض إلى مجال الطب وشروط النقل.

طريقة التحويل من تمريض إلى طب في الجانعات السعودية

تعتبر طريقة التحويل من التمريض إلى الطب من الطرق التي يمكن التعرف عليها، لأنها من الأمور التي يقبلها كثير من الطلاب، لأنها من المجالات المطلوبة لسوق العمل في جميع البلدان، وطريقة التحويل على النحو التالي:

  • من الضروري الذهاب إلى الكلية الطبية التي يرغب الطالب في التحويل إليها.
  • يجب أن تعرف الأوراق والمستندات وكذلك الإجراءات التي ينطوي عليها الانتقال من التمريض إلى الطب.
  • كما يجب على الطالب استيفاء جميع شروط التحويل.
  • لاحظ أن كل دولة تضع شروط ومعايير التحويل، وبالتالي فهي تختلف من دولة إلى أخرى.
  • ومن الأمور المهمة التي يجب معرفتها نسبة القبول في كلية الطب، وأن الشخص الذي يرغب في التحويل قد حصل بالفعل على تلك النسبة.
  • يذهب الطالب إلى كلية التمريض التي لا يزال الطالب مسجلاً بها ويعمل على سحب أوراقه منها.
  • كما يجب العمل على تجهيز جميع الأوراق للمعدل الثانوي التي سيتم تحويلها.

ما هي شروط التحويل من التمريض إلى الطب

هناك العديد من الشروط المهمة التي تختلف من دولة إلى أخرى، والتي يجب توافرها في حالات الرغبة في الانتقال من التمريض إلى الطب، وتضع كل جامعة مجموعة شروطها الخاصة بها، وهي كالتالي:

  • أن يكون الطالب حاصلاً على معدل درجات الثانوية العامة للقبول في كلية الطب.
  • يجب أن يكون لديه العديد من الأوراق والوثائق التي تحتاجها الكلية للتحويل.
  • أن يكون الطالب سعودياً ولديه ما يثبت أنه سعودي.
  • يشترط أن يكون الطالب قد درس في كلية الصحة بما في ذلك كلية التمريض.
  • بالإضافة إلى ذلك، يجب أن يكون قد أكمل سنة دراسية كاملة في كلية التمريض، والتي تسمى السنة التحضيرية.
  • وذلك حتى يتمكن من الالتحاق بكلية الطب ولا فرق بينه وبين فصله في كلية الطب.
  • يجب أن يجتاز الطالب المقابلة الشخصية التي تجرى مع إدارة كلية الطب، وذلك للتأكد من إمكانية التحاق الطالب بكلية الطب.

شروط جامعة الملك سعود للتحويل من التمريض إلى الطب

أعلنت جامعة الملك سعود مجموعة من الشروط المهمة التي يجب أن يستوفيها الطلاب الراغبون في التحول من التمريض إلى الطب، وهي كالتالي:

  • يجب أن يكون الطالب قد أمضى فصلًا دراسيًا كاملاً في الكلية.
  • الحصول على معدل تراكمي مناسب للقبول وهو أكثر من أربعة وخمسة من أصل عشرة.
  • يجب على الطالب الحصول على موافقة الكلية للتحويل إليها.
  • يجب استيفاء الشروط الخاصة بالمسار.
  • يمكن الاطلاع على باقي المعلومات المتعلقة بنظام التحويل داخل جامعة الملك سعود بالضغط على.

دراسة الطب بعد الانتهاء من دراستهم في التمريض.

  • من الأشياء التي تتوفر للعديد من الطلاب إمكانية دراسة الطب بعد الانتهاء من دراستهم في التمريض.
  • تعتبر هذه الدراسة من الدراسات الموجودة في بعض الدول بينما لا تتوفر هذه الدراسة في دول أخرى.
  • حيث أنه في حالة رغبة الطالب في الحصول على شهادة الطب، يمكنه القيام بذلك بسهولة من خلال الالتحاق بالطب بعد الانتهاء من دراسته.
  • في حالة عدم القدرة على الانتقال من التمريض إلى الطب في السنة الأولى من الدراسة.
  • أو حتى في حالة الرغبة في ترقية الدراسات لدى البعض لأن المجال الطبي أفضل من التمريض.
  • المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية من بين الدول العربية التي تسمح بإجراء هذه الدراسة، لكنهما وضعا شروطاً معينة لذلك.

 ما هي شروط دراسة الطب بعد التمريض في السعودية

هناك العديد من الشروط المهمة التي يجب عليك معرفتها في حال رغبتك في استكمال دراسة الطب بعد الانتهاء من دراسة التمريض في المملكة وهي كالتالي:

  • أن يكون الطالب قد اجتاز السنة التحضيرية للتخصص الطبي حسب متوسط ​​التنسيق.
  • يجب أن يجتاز الفحص الطبي.
  • يجب عليك أيضًا اجتياز المقابلة الشخصية.
  • أن يكون حاصلاً على شهادة جامعية من كلية التمريض أو أي كلية صحية أخرى في المملكة.

كيفية  الاتنتقال من التمريض  الى طب في مصر

من المعروف أن كل دولة تعمل على وضع معاييرها الخاصة سواء في الدراسة أو التحويل من الكليات وبعضها، وتعتبر جمهورية مصر العربية من الدول التي تسمح بإمكانية التحول من التمريض إلى الطب. وكذلك من خلال توفر الشروط التالية:

  • يجب أن يكون الطالب في السنة الأولى أو الثانية بكلية التمريض وألا يكون قد قضى أكثر من ذلك.
  • يجب أن يكون حاصلاً على درجة “ممتاز” أو “جيد جدًا” كحد أدنى.
  • يجب أن يحصل الراغبون في التحويل على نفس النتيجة التي حصلوا عليها عند التحاقهم بكلية الطب.
  • يمكن للطلاب الذين لم يلتحقوا بكلية التمريض لمدة شهر واحد فقط طلب إجراءات التحويل الطبي.

هل دراسة الطب أفضل من التمريض؟

هناك العديد من المزايا المختلفة التي تتمتع بها دراسة الطب على مجال التمريض، وهذا ما يجعل الكثيرين يقبلون التحول من التمريض إلى الطب، ومن أفضل مزايا دراسة الطب ما يلي:

  • تعتبر دراسة الطب من الدراسات التي تجعل الطالب بعد التخرج شأنا كبيرا، والعمل في مهنة الطبيب، وهي أفضل من التمريض، وهذا لا يعني أن مهنة التمريض ليست جيدة، حيث أن لها مجالا كبيرا. أهمية كبيرة وأهمية كبيرة أيضا في المجتمع.
  • يحصل خريج الطب على راتب جيد أعلى في القيمة المادية من راتب الممرضة.
  • يحتوي مجال الطب على العديد من الأقسام المختلفة التي يمكن الاختيار من بينها والتي تتناسب مع رغبة الطالب والتي يعتقد أنه يستطيع تحقيق مستقبله الأفضل.
  • وتعتبر من الدراسات التي تتيح للطالب السفر بعد التخرج إلى العديد من الدول.
  • كما أنه من التخصصات التي تساعد الطالب على التطور المستمر، من خلال الاعتماد على الدراسة المستمرة طوال حياته، لأنه مجال لا نهاية له.