التخطي إلى المحتوى

تبحث العديد من الأمهات عن طرق لعلاج الطفل الذي ينام قليلاً، ولهذا السبب جئنا إليك الآن للتعرف على هذه الأساليب بالتفصيل.

طرق علاج الطفل قليل النوم

طرق علاج الطفل قليل النوم

  • ابتكر روتينًا مريحًا يجعل الطفل قادرًا على النوم في الوقت المناسب، على سبيل المثال، قراءة قصة للطفل قبل النوم أو إعطائه حمامًا دافئًا.
  • اتفق أطباء الأطفال والمعلمون على أن جعل روتين نوم الطفل يبدأ مع بداية نمو وعي الطفل بعد الأشهر الستة الأولى من حياته، ولكن على الرغم من ذلك، من الصعب عمل روتين لنوم الطفل قبل أن يكمل الطفل شهرين. سنوات.
  • يجب تجنب إعطاء الطفل أي أطعمة أو مشروبات تحتوي على الكافيين قبل موعد النوم بست ساعات على الأقل.
  • يجب عدم إعطاء الطفل وجبات كبيرة قبل النوم.
  • كما يجب عدم ترك الطفل يلعب كثيرًا بعد العشاء وقبل النوم لفترة قصيرة حتى لا يجد صعوبة في النوم.
  • لا تنام طفلك في الساعات الأولى من صباح العطلة، لأن وقت الاستيقاظ في أيام الإجازات لا يجب أن يختلف عن الاستيقاظ في الأيام العادية.
  • يشترط أن يكون مكان نوم الطفل مناسبًا ومجهزًا بطريقة مريحة. غرفة النوم مجهزة على النحو التالي:
    • يجب أن يكون صوت الضوضاء في المنزل منخفضًا.
    • يجب أن تكون درجة حرارة غرفة النوم مريحة للطفل.
    • يجب ألا يكون هناك كمبيوتر أو تلفزيون أو هاتف أو موسيقى أو راديو في غرفة الطفل أثناء وقت النوم.
    • يجب أن تكون الغرفة مظلمة بما يكفي لمساعدة الطفل على النوم وعدم إخافته.
    • يجب وضع الطفل في الفراش عندما يكون متعبًا ويحتاج إلى النوم بدلاً من حمله بين ذراعيك.
    • يجب إيقاف تشغيل ألعاب الفيديو والتلفزيون قبل النوم بساعة.
  • تجاهل بكاء الطفل حتى يتعلم النوم دون تدخل منك، مع الابتعاد عن النوم مع الطفل حتى ينام بمفرده.

العلاج بالأعشاب لقلة النوم عند الأطفال

يمكن علاج قلة النوم عند الأطفال من خلال استخدام الأعشاب، ولهذا السبب جئنا إليكم الآن للتعرف على هذه الأعشاب بالتفصيل:

البابونج

  • يعتبر البابونج من أبرز الأعشاب التي تستخدم في علاج قلة النوم عند الأطفال.
  • حيث اعتبرته إدارة الغذاء والدواء أنها آمنة للغاية ولا تؤدي إلى أي ضرر على الطفل.
  • ولكن إذا كان الطفل يعاني من حساسية من الأقحوان أو عباد الشمس، فلا ينبغي إعطاؤه البابونج.
  • عشبة البابونج لها دور فعال في تهدئة اضطرابات القولون والأمعاء.
  • الجزء النشط من هذا النبات هو جزء الزهرة.

جذر حشيشة الهر

  • أثبتت العديد من الدراسات أن جذر حشيشة الهر له دور مهم في علاج قلة النوم عند الأطفال.
  • حيث تساعد هذه الجذور على النوم والمحافظة عليه.
  • لكن لا توجد دراسات تشير إلى إمكانية وضع هذه الجذور في أي دواء لعلاج الأرق.

نعناع

  • النعناع من الأعشاب التي تهدئ الأعصاب.
  • لكن يجب تجنبه في حالة القيء، لأنه يزيد من الشعور بالغثيان.
  • يمكن استخدام النعناع في حالة الشعور بالمغص الناتج عن وجود الغازات.
  • كما أنها تستخدم لعلاج الإمساك.
  • النعناع يجعل الفرد يشعر بالاسترخاء، خاصة إذا كانت أوراقه موضوعة في غرفة النوم، أو في حالة رش قطرات من زيت النعناع، لأنه يجعل الفرد يشعر بالانتعاش.
  • يساعد النعناع بشكل عام على تهدئة الأعصاب وجعلها مسترخية.

يانسون

  • اليانسون مشروب مهدئ للأطفال والكبار.
  • كما أنه يساعد على التخلص من الغازات التي تجعل الرضيع يشعر بالألم.
  • يستخدم اليانسون في علاج السعال والبرد.
  • كما أنها تستخدم لعلاج قلة النوم عند الأطفال.

أسباب قلة النوم عند الأطفال بعمر سنة واحدة

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى قلة النوم عند الرضيع، خاصة عند بلوغه عام واحد، ومن هذه الأسباب ما يلي:

ألم التسنين

  • التسنين من الأسباب الرئيسية لقلة النوم عند الأطفال في سن سنة واحدة.
  • يشعر بهذا الألم عدد كبير من الأطفال في هذا العمر.
  • يبدأ ألم التسنين في الشهر الرابع ويستمر حتى يبلغ الطفل سنة واحدة.
  • يصاحب ألم التسنين سيلان اللعاب ومحاولة الطفل عض أي شيء.
  • بالإضافة إلى إزعاج الطفل، رفضه تناول الطعام.

عدم تنظيم وقت نوم الطفل

  • من أهم أسباب قلة النوم لدى الطفل في عمر سنة هو عدم تنظيم وقت نوم الطفل.
  • خاصة عند الأطفال الذين لا يميزون بين النهار والليل، حيث ينام الطفل طوال النهار ويستيقظ ليلا.
  • لهذا السبب، يجب على الأم محاولة تعديل جدول نوم الطفل ومنع إعطاء الطفل قيلولة طويلة أثناء النهار أو الليل.
  • لكي ينام الطفل أكبر فترة في الليل.

الانفصال عن الأم

  • ترتكب الكثير من الأمهات الخطأ الكبير المتمثل في النوم بجانبهن لأشهر.
  • وعندما تفصل الطفل عنها يعاني الطفل من التعب والأرق وعدم القدرة على النوم حتى يعتاد النوم وحده.
  • لهذا السبب يجب على الأم تجهيز سرير خاص للرضيع منذ ولادته حتى يتمكن بسهولة من التعود على النوم بمفرده.

الجوع والعطش

  • الجوع والعطش من أهم أسباب استيقاظ الطفل ليلاً.
  • وعدم قدرته على الاستمرار في النوم، وخاصة الطفل الذي لا يستطيع التعبير عن حاجته باللفظ، فيلجأ إلى البكاء.

أسباب قلة النوم عند الأطفال بعمر سنتين

تتعدد أسباب معاناة الطفل في سن الثانية من قلة النوم، ومن هذه الأسباب ما يلي:

  • في حال كان الطفل متعبًا طوال اليوم نتيجة اللعب أو المشي لمسافة كبيرة، يبدأ بالشعور بالتعب والتوتر والأرق، مما يجعله يجد صعوبة في النوم.
  • نمو الطفل وتغير عقله وتطوره يجعل النوم صعبًا.
  • يساعد نشاط الطفل المتأخر في وقت النوم، مثل الرغبة في شد رجليه وذراعيه، على اضطراب نوم الطفل والاستيقاظ طوال الليل.
  • إذا انفصل الطفل عن أحد والديه، فسوف يعاني من القلق ولديه رغبة في أن ينام أحد الوالدين ويعانقه.
  • يمكن أن يجعل التعليم من الصعب على الطفل النوم، حيث يمكن للطفل أن يستيقظ طوال اليوم لتذكر الكلمات الجديدة التي تعلمها.
  • يرفض الأطفال الصغار النوم في وقتهم المعتاد، خاصة عندما يكونون مستقلين عن والديهم.
  • بسبب المشروبات والأطعمة المحتوية على الكافيين التي تجعل طفلك غير قادر على النوم.
  • قد يعاني الطفل من قلة النوم بسبب مشاكل صحية مثل مشاكل في الجهاز الهضمي أو التسنين أو التهاب اللوزتين.
  • بسبب تغيير المنزل أو المكان الذي ينام فيه الطفل، تصبح البيئة الجديدة من حوله مزعجة له.
  • الذعر الليلي الذي ينتشر بشكل كبير بين الأطفال والبالغين، حيث يستيقظ الطفل ليلاً ويظهر خوفاً شديدًا أو اضطرابًا في ملامحه، وغالبًا ما يبكي الطفل ويصرخ ويمشي أثناء النوم أحيانًا.