التخطي إلى المحتوى

صفة تطلق على ضعف المشاعر وعدم التاثر بالمواقف الصعبة هي،  قد نلتقي في حياتنا بأشخاص لا يهتمون بمحيطهم ولا يظهرون أي مشاعر لأي موقف سيء يحدث في بيئتهم، ومن خلال في هذه المقالة، سنتحدث عن خاصية تنطبق على شخص بدون مشاعر وتأثير على الآخرين.

صفة تطلق على ضعف المشاعر وعدم التاثر بالمواقف الصعبة هي

 

صفة تطلق على ضعف المشاعر وعدم التاثر بالمواقف الصعبة ه

يطلق الأفراد على الشخص البارد الذي لا يظهر أي مشاعر تجاه الأحداث والمواقف، حيث يكون هذا الشخص باردًا أمام أي موقف حتى لو كان من المفترض أن يضايقه، وغالبًا ما يكون هذا الشخص كسولًا وغير مبالٍ، بدون مشاعر ، لكن هذه الصفة المكونة من أربعة أحرف قد تكون ضرورية أحيانًا،في الأمر الذي يتطلب الهدوء.

صفة تدل على ضعف المشاعر

غالبًا ما نصادف شخصًا لا يتأثر بالمواقف الصعبة ونتحدث عنه بدون مشاعر أو مشاعر ضعيفة، وهذا هو الشخص الذي نسميه شخصًا باردًا، أي شخص ليس لديه مشاعر ولا يصدم من أي موقف يحدث معه أو أمامه، فالجواب على السؤال السابق هو

  • البارد.

من هو الانسان البارد

الإنسان البارد هو شخص خالي من المشاعر والأحاسيس، ولا يتأثر بالأوضاع التي تحدث من حوله، فهو بارد مع الأعصاب، كأنه يضع أعصابه في الثلاجة لتجميدها، وهذا برودة في المشاعر يمكن أن يكون طبيعياً ووراثياً، حيث أن الإنسان قد ولد معها أو اكتسبها، وهناك بعض المواقف التي تتطلب من الشخص أن يكون لديه أعصاب باردة، فإنهم يستخدمون لغة هادئة في كلماتهم أو حركات جسدهم، مثل النظر بهدوء وعدم التحدث أو الابتسام توصل العديد من العلماء إلى أن الشخص البارد هو كسول ولا يهتم بالآخرين، ولا يفكر حتى في تغيير أسلوب حياته.

وهكذا نصل إلى نهاية مقالنا الذي حمل صفة تسمى المشاعر الضعيفة وغير متأثرة بالمواقف الصعبة، حيث تحدثنا هنا عن شخص بلا مشاعر والصفة التي يطلق عليه.