التخطي إلى المحتوى

تعرف على أضرار صفار البيض بالشعر، فالبيض عنصر أساسي في النظام الغذائي لأي شخص سليم، لاحتوائه على فيتامينات ومغذيات مهمة، كما أنه مصدر أساسي للبروتين والكالسيوم اللازمين لتقوية الجسم والشعر، لذلك يدخل في العديد من ماسكات العناية بالشعر والبشرة، فهو يساعد في نعومة الشعر ولمعانه، ولكنه يسبب بعض الأمراض والأضرار الناتجة عن استخدامه، كما أنه يختلف من شخص لآخر بحسب مناعته ضد الأمراض وطبيعة تكوين جسمه.

تعرف على أضرار صفار البيض للشعر

يحتوي البيض على العديد من العناصر الغذائية الهامة التي تمد الجسم بالبروتينات والفيتامينات والكالسيوم اللازم لبناء عظام وعضلات الجسم، وينصح به دائمًا لمن يتناول وجبات غذائية، وذلك لاحتوائه على عدد قليل من السعرات الحرارية. الصفار هو الجزء الأصفر داخل البيض. كما أنه مصدر غني بالبروتينات والفيتامينات الهامة، لذلك فهو مدرج في العديد من الوصفات المنزلية للعناية بالشعر، حيث يعمل على مقاومة تلف الشعر وتقصفه، بالإضافة إلى أنه يوفر الحديد اللازم لبنائه وتجديد خلاياه.، لكنها بالتأكيد مبالغ فيها. وله في استخدامه أضرار كثيرة منها:

  • يمكن أن يتقلب البيض عند غسله بالماء الساخن لينضج بداخل الشعر، ولا يتم إزالته بسهولة حتى بعد غسله أكثر من مرة بغسل الشعر، مما يؤثر على الشعر برائحة كريهة ولزوجته، لذا ينصح بغسل الشعر باستخدام الماء البارد بعد وضع قناع البيض عليه.
  • إذا كان لدى الشخص فروة رأس حساسة، يمكن أن يزيد البيض من احمرار الجلد وتهيجه، مما يؤدي إلى حكة شديدة تؤدي إلى تقرحات الجلد.
  • عند إضافة بعض الزيوت الطبيعية أو العطرية إليه، هناك احتمال أن يثخن الشعر الدهني، مما يجعله عرضة للأوساخ والغبار الملتصقة به.

اضرار بيضة الشعر جابر القحطاني

وحذر الدكتور جابر القحطاني من استخدام ماسك البيض على الشعر تفاديا لإصابة فروة الرأس ببعض تقرحات الجلد والفطريات التي تسبب العديد من أمراض فروة الرأس. كما شدد على بعض أضرار استخدامه:

  • – إصابة فروة الرأس بقشرة مما يؤدي إلى تساقط الشعر.
  • تلف الشعر والطفح الجلدي على سطح الجلد نتيجة الميكروبات الموجودة داخل البيض، وكذلك بعض الأمراض الجلدية الخطيرة.
  • حكة شديدة تؤدي إلى تقرحات بالجلد وحساسية لفروة الرأس.
  • نمو الفطريات والبكتيريا على سطح الجلد لاحتوائه على البكتيريا.

بالرغم من الفوائد العديدة للبيض للجسم، والنتائج المذهلة عند وضعه على الشعر لأكثر من شخص، إلا أنه قد ينتج عنه بعض الضرر الناتج عن الاستخدام المفرط له وتفاعله السلبي مع طبيعة الجسم مما يؤدي إلى للإصابة ببعض الأمراض التي يمكن أن تصيب الشعر من الاستخدام المفرط. .