التخطي إلى المحتوى

(رويترز) – ارتفعت الأسهم الأوروبية يوم الثلاثاء مدعومة بانتعاش في أسهم السلع بعد انخفاضها في الجلسة السابقة، حيث بحث المستثمرون عن إشارات متضاربة من صانعي السياسة في البنك المركزي الأوروبي بشأن موقفهم من أسعار الفائدة.

وارتفع المؤشر الأوروبي 0.2 بالمئة، بالقرب من أعلى مستوى له في أكثر من شهرين.

وقفزت مخزونات النفط والغاز أكثر من ثلاثة بالمئة متجهة لتعويض كل الخسائر التي تكبدتها يوم الاثنين في وقت ارتفعت فيه الأسعار بعد أن نفى وزير الطاقة السعودي تقريرا يشير إلى أن مجموعة أوبك + تدرس زيادة الإنتاج.

ارتفعت أسهم التعدين 1.4 في المائة، بعد انخفاضها 1.6 في المائة في تعاملات يوم الاثنين بسبب مخاوف من زيادة إصابات COVID-19 في الصين.

في غضون ذلك، ذكرت صحيفة فاينانشيال تايمز أن عضو مجلس إدارة البنك المركزي الأوروبي روبرت هولزمان أيد رفع أسعار الفائدة على الودائع بمقدار 75 نقطة أساس للمرة الثالثة على التوالي في الاجتماع التالي لتحديد سعر الفائدة في ديسمبر.

(إعداد أميرة زهران للنشرة العربية – تحرير أحمد صبحي)