التخطي إلى المحتوى

لندن (رويترز) – ذكرت صحيفة فاينانشيال تايمز يوم السبت أن قطر بدأت ة استثماراتها في لندن بعد أن حظرت هيئة النقل بالمدينة الإعلانات السياحية للدولة الخليجية على الحافلات وسيارات الأجرة وقطارات الأنفاق في العاصمة الإنجليزية.

وقالت الصحيفة إن الخطوة التي اتخذتها هيئة النقل في لندن جاءت نتيجة مخاوف بشأن موقف الدولة المستضيفة لكأس العالم لكرة القدم فيما يتعلق بحقوق مجتمع المثليين ومزدوجي الميول الجنسية والمتحولين جنسيا ومعاملتها للعمال الوافدين.

ونقلت صحيفة فاينانشيال تايمز عن شخص مشارك في تقرير قطر قوله إن هيئة النقل التي يرأسها عمدة لندن صادق خان اتصلت هذا الأسبوع بلجنة قطر 22 التي تشرف على كأس العالم وهيئة السياحة القطرية لإبلاغهم بما حدث. القرار.

وقال الشخص إن الحظر الذي أصدرته هيئة النقل “فُسِّر على أنه رسالة من مكتب العمدة مفادها أن الأنشطة التجارية القطرية غير مرحب بها في لندن”.

قطر هي واحدة من أكبر المستثمرين في لندن من خلال صندوق الثروة السيادي.

يمتلك جهاز قطر للاستثمار سلسلة متاجر Harrods وناطحة سحاب Shard، وهو شريك في ملكية منطقة Canary Wharf التجارية. وتمتلك الدولة الخليجية فندقي سافوي وجروسفينور هاوس، وحصة 20 في المائة في مطار هيثرو وحصة 14 في المائة في سينسبري، ثاني أكبر متاجر التجزئة في بريطانيا.

قال متحدث باسم الهيئة إنها أرسلت قبل كأس العالم إلى شركائها من المعلنين و التجارية “تعليمات إضافية بشأن الإعلانات التي من المحتمل أن نعتبرها مناسبة للتنفيذ أثناء البطولة مع التأكد أيضًا من عدم حرمان مشجعي كرة القدم من فرصة الدعم. فرقهم “.

وأضاف “نواصل ة كل حملة إعلانية على حدة”.

وقالت الهيئة إن الإعلانات التي تروج للسفر إلى قطر أو السياحة في قطر أو تصور قطر كوجهة مفضلة لن يتم قبولها.

ولم يرد مكتب الاتصال الحكومي القطري على الفور على رسالة بالبريد الإلكتروني من رويترز للحصول على تعقيب.

تحت الأضواء باستضافتها كأس العالم، دافعت قطر عن نفسها ضد الانتقادات، قائلة إنها دولة صديقة لا تميز ضد الناس وتنفي الاتهامات بانتهاك حقوق العمال. يجرم القانون القطري العلاقات الجنسية المثلية.

(إعداد محمود عبد الجواد للنشرة العربية – تحرير مروة سلام)