التخطي إلى المحتوى

شعر عن ثورة 23 يوليو 1952 اجمل ابيات شعرية عن ثورة 23 يوليو،من وسط الطوارئ تندلع طاقات إبداعية وبكلمات نعبر عما يدور في الأذهان وما يشعر به القلب.

وشاركت ثورة 23 يوليو في ظهور عدد كبير من الموهوبين، خاصة مع زيادة الإحساس بالخلاص من النظام الملكي.

شعر عن ثورة 23 يوليو أجمل أبيات عن ثورة 23 يوليو

نحتفل اليوم بالذكرى 64 لاندلاع ثورة يوليو، لنعود ونتذكر هذه الآيات التي تؤمننا بها الحياة البشرية. يعتبر الشعر من أصدق الكتابات التي تعبر عن حقبة تاريخية معينة، ويعيش لأزمنة مختلفة.

نشيد “الحرية” عام 1952 كان من أوائل القصائد التي تزامنت مع اندلاع الثورة.

أجبرت على الصمت الخاص بك

كنت مكروه في صبرك

تكلم وتعاني

وتعلم كيف تكره

عرضك العزيز على هان الظالم

والعار يمشي إليه وإليكم

أرضك الحرة مغطاة بالإذلال

تغلب عليها الظالم وأنت

وقدموا للأجيال عرضا لك

اجعل الحياة سياجًا حول أرضك

وفي العام نفسه كتب الشاعر أحمد رامي قصيدة “صوت الوطن” التي غناها كوكب الشرق “أم كلثوم” ولحنها رياض السنباطي.

مصر التي في ذهني وفي دمي

أنا أحبها من كل روحي ودمي

أتمنى أن يؤمن الجميع بفخرها

يحبها حبي لها

بني الهامي والوطن

من منكم يحبها مثلي

نحن نحبها من روحنا

ونفديها مع الرحمن الرحيم

من حياتنا ووجهنا

بعد ذلك بعامين، في يونيو 1956، غنى عبد الوهاب “يا جمهورية مصر العربية، نحن هنا” من مفردات عبد المنعم السباعي، حتى الآن، توقيع اتفاقية الإخلاء بين إدارة الدولة المصرية والحكومة الإنجليزية.

يا مصر أهلا وسهلا بك

مهمة الحرة

منذ سبعين عاما

لقد أشرق له الليل

ياما، تحلى بالصبر لسنوات

والليل طويل بيننا

ذهب الظلام والنور

يا رب أضيء ليالينا

واكتب لنا الف سلام

في كل خطوة من خطواتنا

لدينا كرامة يا دوقة

نحن أحرار في حكم أراضينا

افتخر محمد عبد الوهاب بالثورة وانجازها وحرص على نقلها بصوته وانغامه ليخرج في نفس العام 1954 بعبارة “قدموا القوات المسلحة لوطنكم” لمأمون الشناوي. .

وفر جيش أوطانك

وتبرع بسلاحك

بالنسبة لي ولك

تضحي بروحه

وفر جيش أوطانك

طالما لدينا سلاح في أيدينا

حماية أرض بلادنا

يجب أن يرهبوا جيشنا

اعدنا وحسدنا

وفر جيش أوطانك