التخطي إلى المحتوى

(رويترز) – قدرت شركة سمسرة التأمين AON يوم الأربعاء أن الكوارث الطبيعية، التي يُلقى باللوم في كثير منها على تغير المناخ، ستؤدي إلى خسائر اقتصادية عالمية قدرها 313 مليار دولار في عام 2022، وأن أقل من نصف تلك الخسائر فقط ناتجة عن خسائر اقتصادية عالمية. . كان مؤمنا عليه.

ارتفع عدد الأحداث الكارثية مثل الفيضانات والأعاصير، حيث وصل إلى ما لا يقل عن 421، مقارنة بمتوسط ​​396 منذ عام 2000.

ووفقًا للتقرير، فإن 75 في المائة من الخسائر العالمية المؤمن عليها وقعت في الولايات المتحدة، حيث أدى إعصار إيان، الذي ضرب فلوريدا في سبتمبر 2022، إلى تعويضات تتراوح بين 50 و 55 مليار دولار من إجمالي الخسائر الاقتصادية البالغة 95 مليار دولار.

إعصار إيان هو ثاني أكثر الكوارث الطبيعية تكلفة التي واجهتها صناعة التأمين على الإطلاق.

في أستراليا، وصلت خسائر التأمين المتعلقة بالفيضانات إلى مستوى قياسي بلغ أربعة مليارات دولار، حيث اتسعت آثار ظاهرة النينيا الجوية في عام 2022، مما تسبب في هطول أمطار غزيرة وفيضانات في جميع أنحاء البلاد.

بالنسبة لباكستان، قالت AON، نقلاً عن إدارة الأرصاد الجوية المحلية، إن كمية الأمطار التي سقطت خلال فترة الرياح الموسمية من يوليو إلى سبتمبر كانت 175 في المائة أعلى من المتوسط.

(إعداد محمد عصام للنشرة العربية – تحرير أيمن سعد مسلم)