التخطي إلى المحتوى

بقلم هديل الصايغ

دبي (رويترز) – عززت سيتي جروب (رمزها في بورصة نيويورك) فريقها المصرفي الاستثماري بنسبة 50 في المائة على مدار العامين الماضيين، وتوظيف المزيد من الموظفين في الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، والانضمام إلى المنافسين الذين يتطلعون إلى الاستفادة من الاكتتاب العام الأولي النابض بالحياة ( الاكتتاب العام (IPO) في الخليج.

أصبحت منطقة الخليج نقطة مضيئة للعروض العامة هذا العام، مدعومة بارتفاع برامج الخصخصة التي تقودها الحكومة.

تظهر بيانات رفينيتيف أن جهات الإصدار الخليجية جمعت حوالي 16 مليار دولار في طرح عام أولي هذا العام، وهو ما يمثل نصف عائدات الطرح العام الأولي في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا.

إن نمو الأسواق المالية في الخليج هو تناقض حاد مع وضعها في الولايات المتحدة وأوروبا، حيث تقوم البنوك العالمية بخفض عدد موظفيها والصفقات نادرة.

نقلت سيتي جروب مديرها للطاقة والموارد المتجددة والمرافق عمر الدريعي من لندن إلى دبي هذا العام.

قال ميغيل أزيفيدو، رئيس الخدمات المصرفية الاستثمارية لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا باستثناء جنوب إفريقيا، إن الشركة تخطط لإضافة المزيد من الموظفين في الإمارات العربية المتحدة بحلول نهاية العام.

وقال لرويترز “المنطقة شهدت نشاطا كبيرا هذا العام بينما توقف باقي العالم عن النشاط.”

يتم الاكتتاب في العديد من الاكتتابات العامة الأولية في غضون ساعة أو بضع ساعات من بدايتها. قام بعضهم بزيادة حجم العرض أثناء عملية الاكتتاب استجابة للطلب القوي.

ومن بين الشركات الأخرى التي تتوسع في منطقة الخليج روتشيلد وشركاه، التي افتتحت مكتبًا في المملكة العربية السعودية، في حين أن بنك جولدمان ساكس (رمزها في بورصة نيويورك ) يستأجر مصرفيين لأنشطته المصرفية الاستثمارية وإدارة الثروات في المنطقة.

(إعداد محمود عبد الجواد للنشرة العربية – تحرير علي خفاجي)