التخطي إلى المحتوى

سكان أذربيجان في عام 2022 – لطالما كانت أذربيجان من الدول التي تحتل موقعًا استراتيجيًا بارزًا، وتربط بين آسيا وأوروبا، وتطل على أهم بحار العالم، بحر قزوين، وتتمتع منذ القدم بمكانة عظيمة، مثل العديد من الحضارات القديمة ومن خلاله سنعرف سكان اذربيجان في عام ٢٠٢٢.

 دولة أذربيجان

أذربيجان هي واحدة من ست دول تركية في منطقة القوقاز في أوراسيا، ويمكن أن تقع بالضبط على مفترق الطرق بين غرب آسيا وأوروبا الشرقية، وأذربيجان واحدة من دول الاتحاد السوفيتي واستقلت عنه بانهيارها عام 1991 وأصبحت دولة مستقلة مع سيطرة كاملة على جميع أراضيها.

سكان أذربيجان عام 2022.

يبلغ عدد سكان أذربيجان 10،289،555 نسمة، وهذا وفقًا لأحدث الإحصاءات الصادرة عن الأمم المتحدة. يمكن أن يصل عدد سكان المناطق الريفية إلى ما يقرب من 49 ٪، بينما يبلغ عدد سكان المدن حوالي 51 ٪. في السنوات الأخيرة، يمكن لأذربيجان أن تظهر زيادة كبيرة في عدد السكان. النازحون في عام 2006، استطاعت أن تستوعب أعلى نسبة من النازحين داخلياً، حيث تضم حوالي مليون لاجئ ومشرد.

موقع  دولة أذربيجان

تمتاز الدولة الأذربيجانية بأفضل موقع استراتيجي، فهي خط يربط بين قارتين آسيا وأوروبا، وتربطها العديد من الحدود مع دول أوروبا الشرقية وغرب آسيا، ومن الشرق بحر قزوين، في شمالاً روسيا، وفي الشمال الغربي جورجيا، ومن الغرب أرمينيا، ومن الجنوب إيران.

مناخ دولة أذربيجان

تتمتع أذربيجان بمناخ متنوع، حيث تتأثر الكتل الهوائية من عدة اتجاهات. وهذه الكتل الهوائية لها تأثير كبير على مناخ البلاد. وفي الربيع تتغير درجات الحرارة من دافئ إلى بارد، بينما في الصيف يكون المناخ حارًا و جاف بمتوسط ​​درجة حرارة 81 درجة، وفي الخريف يكون المناخ مشابهًا جدًا خلال فصل الصيف، لكن معظم المدن تشهد هطول الأمطار، والمناخ معتدل شتاءً، ويمكن أن يصل متوسط ​​درجات الحرارة إلى 39 درجة مئوية وتختلف باختلاف الارتفاع.

الديانة الأذربيجانية

أذربيجان من بين الدول العلمانية التي تضمن الحرية الدينية لسكانها، ويمكن اعتبارها واحدة من أكثر الدول غير الدينية في العالم، وقد يكون هناك 50٪ من الناس لا يولون أي أهمية للدين في حياتهم، لكن ما يقرب من 93 ٪ من السكان يعتنقون الدين الإسلامي، على الرغم من أن معظمهم لا يمارسون العبادة، وقد يكون هناك العديد من الديانات الأخرى في أذربيجان، حيث يشكل المسيحيون 4 ٪ منهم.

اقتصاد دولة أذربيجان

تعتبر الدولة الأذربيجانية من الدول المتقدمة اقتصاديًا. يعتبر اقتصاد أذربيجان مثالا على الاستقرار والتوازن الملحوظ في البلاد. يمكن تصنيف اقتصادها على أنه اقتصاد قوي بسبب المكونات والمصادر المختلفة التي يعتمد عليها البلد. وجعلت اقتصادها في حالة ازدهار وتطور مستمرين، وأحد أهم مكوناتها هي مصادر النفط التي جعلت الاقتصاد قويا جدا. إن شطري أذربيجان غنيان بالنفط، كما أنهما يحتويان على جزء كبير من النفط. نجحت نسبة المعادن والنحاس والغاز الطبيعي والزئبق في تعزيز هذه الموارد لتقوية اقتصادها.

في نهاية مقالنا سنكتشف عدد سكان أذربيجان في عام 2022، وتحدثنا بإيجاز عن الدولة الأذربيجانية وموقعها الاستراتيجي ومناخها، كما تحدثنا عن اقتصادها ودياناتها فيها.