التخطي إلى المحتوى

سقطت الدولة العباسية على يد هولاكو سنة 656 هـ، الدولة العباسية أشبه بعصر قوي وعصر ازدهار ثقافي وعلمي واقتصادي، حيث بلغت الحضارة الإسلامية أوجها في هذا العصر، بالإضافة إلى اتساع مساحتها وامتدت إلى أقصى الحدود في الشرق والشمال والجنوب، وهذا ما جعلها مرغوبة لجميع الحضارات والإمبراطوريات المجاورة، فقد زادت قوتها بما في ذلك الإمبراطورية المغولية، ومن خلال هذا المقال عبر موقع الساعة سوف نتحدث حول سقطت الدولة العباسية على يد هولاكو سنة 656 ه. تابعوا معنا هذا المقال للنهاية.

الدولة العباسية

هذه هي الثالثة بعد الخلافة الراشدة والأموية، التي أقيمت بعد الإطاحة بالدولة الأموية بعد سقوط عاصمتها دمشق، وسميت بولاية خراسان وحاضرتهم بغداد، مسقط رأس الفن المعماري وثقافته، العنوان حيث بنى الخليفة هارون الرشيد أكبر مكتبة في العالم في ذلك الوقت وأطلق عليها اسم بيت الحكمة، وشجع خلفاؤها العلم والعلماء خاصة في عصر الرشيد، عندما نشروا علمها وثقافتها في أجزاء مختلفة من الأرض حتى وصلت إلى الحضارة الإسلامية، وبلغت ذروتها في كل مجال في هذه الخلافة، لأن الفترة التي وُجدت فيها سميت بالعصر الذهبي للحضارة الإسلامية.

نظام الحكم في الدولة العباسية

حيث يستمد نظام الحكم بالدولة العباسية شرعيته من الدين الإسلامي، ويتمثل هذا في شخص الخليفة بحسب المعتقدات الدينية الإسلامية وهو الخليفة المباشر للنبي محمد صل الله علين وسلم، ليحكم من خلال الشريعة التي أنشأها وأرسلها، كما ينص النظام الإسلامي بالدولة العباسية بأن يتم اختيار الخليفة من قبل أعيان الدولة والمجتمع على غرار الانتخاب لمدى الحياة إذا تمسكت بالحق والعدالة، ولا يخون الأمانة الموكولة إليه كخليفة، ولكن لم يتم تطبيق الطريقة منذ العصر الأموي حيث تولى الخلفاء تعيين ولي للعهد، وأن بعضهم تعمد بتسمية أكثر من ولي للعهد بآن واحد مما ساهم في اندلاع نزاع مسلح بين ولي العهد كما حدث مع المأمون والأمين.

سقطت الدولة العباسية على يد هولاكو سنة 656 ه.

على عكس الفوضى التي عاشها المغول في بلادهم، كانت الدولة العباسية في ذروتها، حيث سميت فترة وجود هذه الخلافة بالعصر الذهبي للحضارة الإسلامية، وكانت عاصمتها بغداد منارة للشرق في كل مجالات التخطيط العمراني والحضاري والثقافي والعلمي، وعندما ظهرت الإمبراطورية المغولية في آسيا، بدأت تتجه شرقًا وغربًا لتوسيع نطاقها، حيث توغلت في جميع البلدان المجاورة، جالبة معها كل الدمار والدمار والهمجية وظلم يد المغول ومعها سقطت الدولة العباسية على يد هولاكو سنة 656 هـ فأن الجواب صحيح.

من هم المغول

هم مجموعة من القبائل العرقية التي نشأت في شمال ووسط آسيا، حيث كانوا رعاة في بداية وجودهم قبل تشكيل إمبراطوريتهم من قبل القائد المتعطش للدماء جنكيز خان أحفاد جنكيز خان، بما في ذلك قوبلاي خان، الذي غزا الصين، ومونغو خان ​​وشقيقه هولاكو، وجميع هؤلاء الملوك غزوا أجزاء كثيرة من الصين أرض القسوة والهمجية.

الى هنا قد نكون وصلنا لنهاية مقالنا هذا الذي كان بعنوان، سقطت الدولة العباسية على يد هولاكو سنة 656 ه. حيث تعرفنا على صحة السؤال المطروح، كما تعرفنا على الدولة العباسية، كذلك تعرفنا على من هم المغول، وما هو نظام الحكم في الدولة العباسية.