التخطي إلى المحتوى

وتشهد الأسواق حالة من الارتباك خلال الفترة الحالية، حيث وصلت الأسعار إلى مستويات تاريخية، حيث سجل سعر 21 قيراط مستوى 1300 جنيه كأعلى سعر في التاريخ، رغم تراجع أوقية البورصة العالمية إلى مستوى 1882. الدولار بعد القرار الفيدرالي الأمريكي برفع أسعار الفائدة بنسبة نصف بالمائة.

وانتشرت شائعات عن إغلاق أسواق الذهب المحلية، لكن الشعبة العامة لتجارة المجوهرات باتحاد الغرف التجارية، وقسم تصنيع المعادن الثمينة، نفيا توقف حركة البيع والشراء.

قال المهندس هاني قايد رئيس الشعبة العامة للذهب والمجوهرات بالاتحاد العام للغرف التجارية، إن ما يُشاع حاليا عن وقف التعامل في سوق الذهب وشرائه وبيعه لا أساس له من الصحة، وأن ما يشاع حاليا تسير الحركة بمعدلاتها العادية وتخضع أسعار الذهب لآليات العرض والطلب كأي سلعة أخرى.

كما أعلنت منصة “i-Saghah” الرقمية لتجارة الذهب والمجوهرات عن تعليق مؤقت للنشر لحين تعديل أسعار السوق.