التخطي إلى المحتوى

سبب وفاة سارة الدعيج في الكويت بررت حسابات كثيرة على تويتر اليوم الأربعاء 4 أغسطس 2022 وفاة سارة الدعيج في أحد مستشفيات الكويت بعد وفاة زوجها قبل عدة أشهر.

أكد مراسلون من قلب الأحداث، أن مبرر وفاة المواطنة سارة الدعيج بعد إصابتها بفيروس كورونا الجديد، حيث تم نقلها إلى العناية المركزة منذ أيام نتيجة الدهور المفاجئة التي حدثت. في حالتها الصحية بعد عزلها منذ إصابتها حفاظا على الأسرة من انتقال العدوى.

سبب وفاة سارة الدعيج في الكويت

صدرت علامة وفاة سارة الدعيج على منصات التواصل الاجتماعي في الكويت طوال الدقائق السابقة، حيث شكك عدد كبير من النشطاء في مبررات وفاتها، الأمر الذي جعل وكالة سوا الإخبارية ترصد جميع المعلومات الواردة عنها وتنشرها وتوضحها. لجميع أتباعها في العالم.

وغرد عبد الله محمد السلطان عبر تويتر “سارة الدعيج توفيت بسبب كوفيد 19 حتى الآن. مع عباده من الأم إلى ابنها جزاكم الله خيرًا وحبيبنا أسامة الدعيج وأهل الدعيج والمصابيح الجليل “.

كما أصدر تغريدة أخرى “سارة الدعيج لا حول ولا قوة إلا بالله القلب مكسور اللهم ارحم سارة الدعيج واجمعها بزوجها في أرفع مراتب الجنة والله”. يستهزئوا بالأرض ومن عليها بأيادي أبنائهم المطوية، ولا تحرمنا منهم، يا أرحم الرحمن، بأيدي مطوية “.

وكتبت أخرى “أنفال الغريب لكرة السلة، اللهم ارحم سارة الدعيج واغفر لها واجعل ما حصل لها كفارة لها وترقية في رتبها اللهم عوضها ببيت أفضل”. من أهلها، وأهلها خير من أهلها، ودخلوها الجنة، واحفظها من عذاب القبر ووجع النار اللهم اغفر لها. أطفالها تحت وصايتك، وحمايتك، ورعايتك، واضطهاد أهلها “.

يذكر أن المواطنة الكويتية، سارة الدعيج، فقدت زوجها قبل شهر، إثر إصابتها بفيروس “كوفيد 19” الجديد، الأمر الذي دفع العديد من النشطاء إلى التعاطف مع قضيتها، لأن أطفالهم أصبحوا هذا. لحظة بلا أب أو أم نتيجة تفشي وباء كورونا.

وفي نفس الاتجاه أعلن المتحدث باسم وزارة الصحة الكويتية الدكتور عبدالله السند، اليوم الثلاثاء، إصابة 785 كدمة حديثة بفيروس “كوفيد 19” الجديد “كوفيد 19” في الأربع والعشرين الماضية. ساعة، ليصل العدد الإجمالي للحالات المسجلة في الدولة إلى 400128 حالة.

وسجلت ولاية السند 6 وفيات، ليرتفع العدد الإجمالي للوفيات إلى 2345.

وأضاف أنه تم أيضا إرفاق 1142 مغلفا شفاء ليرتفع العدد الإجمالي للمتعافين إلى 387 ألفا و 832، موضحا أن نسبة إجمالي حالات الشفاء من إجمالي الإصابات بلغت 96.92٪.

وأشار إلى أن عدد المتلقين للرعاية الطبية في أقسام العناية المركزة بلغ 285، فيما بلغ إجمالي عدد الحالات التي تأكدت إصابتها وما زالت تستقبل الحفظ الأساسي 9951، والعدد الإجمالي للحالات في “كورونا”. بلغ عدد الأجنحة 836.

وأوضح أن عدد المسحات التي أجريت خلال نفس الفترة بلغ 13701 مسحة، ليرتفع إجمالي الفحوصات إلى 3444674، لافتا إلى أن نسبة السحجات إلى عدد هذه المسحات بلغت 5.72٪.

وعن حجم الإضرابات في المحافظات، قال السند إنها بلغت 28٪ في الأحمدي، و 26٪ في الفروانية، و 23٪ في حولي، و 12٪ في الجهراء، وأخيراً في العاصمة 11٪.

وجدد الاستدعاء لمواصلة تطبيق وسائل الوقاية وتجنب الاتصال بالآخرين والتأكد من التباعد الجسدي، موصى بزيارة حسابات وزارة الصحة والجهات الحكومية في الدولة للاطلاع على النصائح والتوصيات وكل ما من شأنه أن يساهم في احتواء انتشار الفيروس.