التخطي إلى المحتوى

سبب وفاة رشدي أباظة، فنان الراحل لأكثر من أربعة عقود، ويعود اسمه إلى الواجهة الإعلامية وينتشر تقنيًا على صلة بعيد ميلاده، حيث يُعتبر من ألمع النجوم المغادرين في تاريخ مصر. سينما لمدة ثلاثة عقود، قدم خلالها عشرات الأعمال التي لا تزال تحظى بشعبية كبيرة من أعمال دونجوان رشدي أباظة، وهو رشدي أباظة، وما هي تفاصيل سيرته الذاتية، سيقدم معلومات في السطور التالية.

سبب وفاة رشدي أباظة

توفي رشدي أباظة متأثرا بإصابته بورم دماغي خبيث “سرطان الدماغ”، حيث وافته المنية أثناء تصوير آخر أعماله، القدير، مع الفنان عزت العليلي، في 27 يوليو 1980، عن عمر 53. ولد بمحافظة الشرقية في الثالث من أغسطس عام 1926، وتوقف العمل لفترة حتى تم اختيار النجم المصري صلاح نظمي لإكمال المشاهد المتبقية من العمل.

رشدة أباظة على شجونه

رشدي أباظة هو ممثل ومغني مصري راحل دخل عالم الفن بدون أي ذوق تمثيلي سابق من عام 1949 حتى The Little Millionaire ولعب أدوارًا ثانوية لبعض الوقت قبل ظهوره النجمي. تخرجت من كلية سانت مارك وهي من أهم المدارس الأجنبية الكاثوليكية الموجودة في مصر ومقرها مصر وتدرس جميع المراحل قبل الجامعة وخلال مسيرته الفنية قدم أكثر من 100 فيلم ناجح أشهرها ومنها أفلام (امرأة على الطريق – جميلة بوحيرد – لا وقت للحب – الغسق والفجر).

سيرة رشدي أباظة

يعتبر رشدي أباظة من أهم الأسماء التي مرت في تاريخ السينما المصرية.

  • الاسم الحقيقي رشدي سعيد حسن بغدادي أباظة.
  • الاسم المستعار رشدي أباظة – باللغة الإنجليزية “رشدي أباظة”.
  • اسم الأم تيريزا لويجي إيطالية.
  • تاريخ الميلاد 3 أغسطس 1926 م
  • مكان الميلاد محافظة الشرقية.
  • تاريخ الوفاة 27 يوليو 1980 م
  • سبب الوفاة ورم خبيث بالمخ.
  • مكان الوفاة أثناء جلسة تصوير في القاهرة.
  • العمر عند الوفاة ٥٣ سنة.
  • الجنسية مصر.
  • الحالة الاجتماعية متزوج.
  • المؤهل الأكاديمي ثانوية.
  • ألما الأم القديس مرقس، الإسكندرية.
  • اللغة الرسمية اللهجة العربية المصرية.
  • لغات أخرى 5 لغات (الإيطالية، الفرنسية، الإنجليزية، الإسبانية).
  • المهنة ممثل ومغني.
  • سنوات العمل كانت مسيرته الإبداعية محدودة من عام 1949 حتى وفاته عام 1980.

عائلة رشدي أباظة

ينحدر نسل رشدي أباظة من عائلة أباظة، وهي عائلة شركسية يبلغ عدد أطفالها حاليًا 50000. عاشوا في مصر منذ ما يقرب من 20 عقدًا. ظهرت في التاريخ المصري الحديث ولعبت دورًا في (سياسي، ثقافي، فكري، اقتصادي … إلخ)، منذ نشأتها في القرن العشرين، أطلق عليها لقب “عائلة الباشا”، لأنها كانت من أرقى العائلات.، فضلا عن وصول عدد كبير من أبنائه إلى مناصب عليا في عهد محمد علي باشا.

الحياة الشخصية لرشدي أباظة

عاشت خمس نساء من الوسط الفني وما بعده حياة رشدي دنجوان على الشاشة العربية، وكانت زوجته الأولى، النجمة تحية كاريوكا، متورطة معها عام 1952 وانفصلا بعد ثلاث سنوات، ثم انخرط مرة أخرى مع أمريكي. انفصلت فارفارا وهي والدة ابنته الوحيدة عن أباظة، لكن الانفصال حدث عام 1959. وفي عام 1962 تزوج من سامية جمال التي تزوجها بأطول مدة “18 عامًا”، ثم ارتبطت بالفنانة صباح. لمدة أسبوعين فقط في واحدة من أغرب زيجاته، حيث تم الزواج والانفصال.

هكذا؛ في ضوء هذه القراءة السريعة لملامح الحياة الشخصية لرشدي أباظة، نختتم مقالنا “سبب وفاة رشدي أباظة” الذي يعرّفنا من خلال فقرات على شخصية الأخير وأصوله وكيف دخل عالم الفن.