التخطي إلى المحتوى

(رويترز) – قالت رابطة مصنعي وتجار السيارات في بريطانيا يوم الجمعة إن إنتاج السيارات البريطانية ارتفع بنسبة 7.4 في المائة في أكتوبر / تشرين الأول مقارنة بالعام الذي سبقه، مدفوعا بشكل أساسي بارتفاع صادرات الموديلات الفاخرة والمتخصصة إلى الاتحاد الأوروبي.

وأضاف الاتحاد أن 69524 سيارة صنعت في بريطانيا في أكتوبر، بزيادة عن نفس الشهر من العام الماضي، لكنها لا تزال أقل بنسبة 48.4 بالمئة عن مستويات 2022.

وقال الاتحاد إن شركات صناعة السيارات البريطانية ما زالت تتأثر بنقص الرقائق العالمية ومشكلات سلسلة التوريد.

قال مايك هاوز، الرئيس التنفيذي للكونسورتيوم “إن العودة إلى زيادة إنتاج السيارات في المملكة المتحدة في أكتوبر أمر مرحب به – على الرغم من أن الإنتاج لا يزال أقل بكثير من مستويات ما قبل كوفيد وسط تعطل إمدادات المكونات”.

وأضاف “إن إعادة القطاع إلى المسار الصحيح في عام 2023 هو أولوية، بالنظر إلى الوظائف والصادرات والمساهمة الاقتصادية التي تدعمها صناعة السيارات”.

قالت رابطة مصنعي وتجار السيارات إن جزءًا كبيرًا من الإنتاج، حوالي 81 بالمائة، ذهب في أكتوبر إلى الخارج، بشكل أساسي إلى الاتحاد الأوروبي، بينما ذهب جزء أصغر إلى دول مثل الولايات المتحدة وأستراليا وتركيا.

أنتجت مصانع السيارات البريطانية رقما قياسيا قدره 61.339 سيارة كهربائية تعمل بالبطاريات سنويا حتى الآن، بزيادة قدرها 16.2 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من عام 2022.

(من إعداد علي خفاجي للنشرة العربية)