التخطي إلى المحتوى

سيعود الهاربان، روما وروان، ونشر رواد مواقع التواصل الاجتماعي خبر مقتل فتاتين سعوديتين في منزلهما في أستراليا، فبدأ التحقيق يتسع لإثبات وقائع الجريمة ومعرفة القاتل الحقيقي بعد اتصلت القنصلية في سيدني بالسلطات الأسترالية، ومن خلالها نتعرف على، و.

من هما روما ورافان، هاربان من المملكة العربية السعودية

ريم وروان، اسمهما الحقيقي إسراء وأمل، شابتان في أوائل العشرينيات من العمر تنحدران من المملكة العربية السعودية. انتشرت أسمائهم على نطاق واسع بعد أن نشروا مقطع فيديو يطلبون فيه اللجوء في دول أوروبية بعد فرارهم هناك في عام 2017 م. بعد تعرضهما للإيذاء من قبل عائلتهما، سافرا إلى أوروبا للحصول على الحرية والهروب من صرامة وهيمنة الأسرة والمجتمع كما يزعمون، ويقال إن الفتاتين لم تكن تعرف أي خبر عنهما بعد عام 2022 م.، فقط في شقتهم في مدينة سيدني الأسترالية.

روما ورافان، هاربين، هل سيعودون

تعود أصول كل من الأختين ريم وروان إلى المملكة العربية السعودية، ولكن لا توجد تفاصيل معروفة عن العائلة أو القبيلة التي ينتمون إليها. هونغ كونغ، حيث نُشرت قصة حياتهما في مقابلة مع بي بي سي، و وأكدوا خلال المقابلة أن الهروب كان بحثا عن الحرية واللجوء في الدول الغربية.

قصة روما وروفان اللذين هربا من السعودية

قصة روما ورافانا هي واحدة من أغرب القصص التي ظهرت في السنوات الأخيرة.هذه القصة حول فتاتين سعوديتين هربتا من عائلتهما بعد أن ذهبتا في نزهة في عام 2022 م إلى سريلانكا، فاضطروا إلى الفرار من هناك إلى هونغ كونغ بعيدًا عن هيمنة الأسرة وبحثًا عن الحرية، ولكن عندما علمت الأسرة بهروبهم، تدخلت لإلغاء الرحلة وبقيوا في المدينة لمدة 6 أشهر، يتنقلون بين الشقق بمساعدة بعض المسؤولين هيئات حقوق الإنسان، ولكن بعد العديد من المغامرات تمكنا من مغادرة هونغ كونغ بحثًا عن الحرية في بلد جديد أكثر أمانًا، لنجد أنفسنا في أستراليا، وتحديداً في سيدني.

سبب هروب روما ورافان من السعودية

فر كل من ريم وروان من المملكة العربية السعودية بعد أن قاما برحلة مع أسرتهما إلى سريلانكا، حيث قررا الفرار إلى هونغ كونغ بعد تعرضهما للإيذاء والإيذاء والضرب من قبل أقاربهما وعائلتهما في غياب الحماية المناسبة من العنف الأسري. العنف في المملكة حيث أظهروا شجاعة كبيرة ومخاطرة كبيرة أثناء هروبهم. لقد تحملت الدول الغربية كل المصاعب لتسمح لهم بالعيش دون خوف أو إجبار عائلاتهم على العودة إلى المملكة العربية السعودية. وبحسب ما ورد بدأت السلطات السعودية في البحث عنهم في هونغ كونغ، لكنهم تمكنوا من الفرار إلى أستراليا.

الحقيقة حول مقتل روما ورافان في أستراليا

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي منذ أن أعلنت السلطات السعودية مقتل الشقيقتين ريم وروان، أثناء وجودهما في شقتهما بمدينة سيدني الأسترالية، حيث فتحت الحكومة الأسترالية تحقيقا لمعرفة ملابسات جريمة القتل. حادث أمرت به القنصلية السعودية هناك.

بذلك، انتهينا من هذا المقال بعنوان روما ورافان، الهاربون وسيعودون، حيث استعرضنا معلومات عن روما ورافان، وأصلهم، والقبيلة التي ينتمون إليها، وتاريخهم الحقيقي، وسبب هروبهم وحقيقة أنهم قتلوا في مدينة سيدني الاسترالية.