التخطي إلى المحتوى

قطعت روسيا الإمدادات عن ألمانيا ردا على العقوبات التي فرضتها أوروبا ردا على الحرب في أوكرانيا.

وجاءت الخطوة بعد أن سيطرت ألمانيا، وهي أكبر مشتر للغاز الروسي، مؤقتًا على وحدة “غازبروم جرمانيا” في محاولة لضمان استمرار الإمدادات للبلاد.

قال وزير الاقتصاد الألماني روبرت هابيك في بيان إن شركة غازبروم جرمانيا المحدودة والشركات التابعة لها لم تعد تتلقى جميع أحجام العقود من روسيا.

وفي محاولة لطمأنة الأسواق أوضح حابك أن بلاده تتلقى الغاز من مصادر بديلة وهي بصدد أخذ الاحتياطيات اللازمة والاستعداد للتعامل مع مختلف السيناريوهات.