التخطي إلى المحتوى

تعرف على استخدامات Marevan، anicoagulant؟

Marevan هو أحد أنواع الأدوية المستخدمة لعلاج جلطات الدم. إنه أحد مضادات التخثر الشهيرة. لذلك يرغب الكثير في معرفة أسباب استخدام مارفان كمضاد للتخثر، والتي سنشرحها لك من خلال النقاط التالية:

  • يتم استخدامه في الحالات التي تعاني من تكوين جلطات دموية والتي يمكن أن تؤدي إلى العديد من المضاعفات الخطيرة مثل السكتة الدماغية.
  • ويعتبر الدواء من العلاجات الفعالة للمجموعات التي تعاني من أمراض القلب، وذلك لأنها معرضة لجلطات الدم، وخاصة المصابين بأمراض القلب الروماتيزمية.
  • كما أنه يستخدم في الوقاية من الجلطات التي تصيب الأوردة.
  • يمكن استخدام الدواء لجلطات الرئة التي تسبب انسداد الرئة، أو للوقاية.
  • وبالتالي فإن الدواء متعدد الاستخدامات، لأنه يعالج أي نوع من الجلطات التي تصيب الإنسان.
  • كما أنه يستخدم في حالات مشاكل القلب، بما في ذلك احتشاء عضلة القلب، وكذلك السكتات الدماغية.

ما هي جرعة الدواء المضاد للتخثر Marivan

بعد أن أوضحنا لك أسباب استخدام مارفان كمضاد للتخثر، سنشرح لك الجرعة المسموح بها من هذا الدواء، وهي كالتالي:

  • يجب أن تكون الجرعة اليومية من Marivan حوالي عشرة إلى خمسة عشر مجم في اليوم.
  • قد تختلف هذه الجرعة حسب ما يراه الطبيب مناسبًا للحالة، وبالتالي لا يجب استخدام الدواء إلا تحت إشراف طبي.
  • يجب مراقبة الشخص ومعرفة حالته، في الفترة الأولى التي يتم فيها استخدام الدواء، وخاصة الأيام الستة الأولى.

تعرف على آثار جانبية Marevan

هناك العديد من الآثار الجانبية التي يمكن أن تظهر على الشخص الذي يخضع للعلاج بمريفان، لأنه يشبه جميع أنواع الأدوية التي لها بعض الآثار الجانبية، والتي تتمثل في النقاط التالية:

  • قد يتسبب الدواء في حدوث نزيف في بعض الحالات، وقد تختلف شدته حسب الحالة.
  • قد يسبب الدواء أيضًا صداعًا مزمنًا.
  • يمكن أن يسبب ألمًا شديدًا في الصدر والبطن والعضلات.
  • أحد الآثار الجانبية للدواء هو الدوخة.
  • كما يؤدي استخدام الدواء إلى مشاكل في التنفس وضيق في التنفس وعدم القدرة على التنفس.
  • قد يسبب Marivan أيضًا فقر الدم، مما يؤدي إلى العديد من الأعراض، بما في ذلك شحوب الوجه.
  • كما أنه من الأدوية التي يمكن أن تسبب طفح جلدي يظهر على الجلد والوجه ويمكن أن يسبب التهاباً في الجلد.
  • كما أنه يتسبب في ارتفاع درجة حرارة الجسم والحمى.
  • في بعض الحالات النادرة، يؤدي استخدام الدواء إلى ألم في الصدر وذبحة صدرية.
  • كما أنه يؤثر على الجهاز الهضمي، ويمكن أن يسبب اضطرابات فيه مثل الغثيان والقيء والإسهال المتكرر، كما يسبب آلامًا في البطن وانتفاخًا وتقلصات في البطن.
  • ومن الآثار الجانبية للدواء أيضًا أنه يسبب الشعور بالخمول، والتعب العام وضعف الجسم، وعدم القدرة على أداء الواجبات اليومية بشكل طبيعي.
  • في بعض الحالات، يتسبب الدواء في فقدان الوعي أو الإغماء أو دخول الشخص في غيبوبة.
  • كما أنه يسبب الدوخة والصداع المزمن.
  • في حالات نادرة، يسبب مريفان حكة في الجلد.
  • كما أنه يسبب الشعور بالبرد والقشعريرة في بعض الحالات.

من بعض موانع لاستخدام ماريفان

هناك العديد من الحالات التي يحظر فيها استخدام عقار Marevan، بحيث لا يسبب الدواء أي نوع من الآثار الجانبية الخطيرة أو المضاعفات، حيث توجد حالات تكون فيها المواد الفعالة التي تدخل في تركيب الدواء غير مناسب، وبالتالي لا ينبغي استخدامه إلا إذا أمر الطبيب بذلك، وهذه الحالات هي كالتالي:

  • يحظر استخدام الدواء في حالات فرط الحساسية لأي من المكونات التي تدخل في تركيبته.
  • كما يحظر استخدامه أثناء الحمل أو الرضاعة.
  • في الحالات التي لديها ميل للنزيف أو تعاني من تقرحات في المعدة.
  • كما يجب عدم استعماله إذا كان الشخص يعاني من نزيف في الجهاز الهضمي.
  • أو الحالات التي يكون فيها نقص حمض الأسكوربيك.
  • كما يمنع استعمال الدواء في حالات ارتفاع ضغط الدم المزمن.
  • في حال كان الشخص يخطط لعملية جراحية أو خضع لعملية جراحية في الفترة الأخيرة، يجب تجنب استخدام الدواء.
  • لا تستخدم الدواء في حالات الإصابة بسرطان الدم.
  • كما يمنع استخدامه في حال كان الشخص يعاني من قلة الصفيحات، أو يعاني من بعض أمراض الدم.

من الأدوية التي تتعارض مع marivan

وفي حال وصف الطبيب المعالج عقار Marevan، في هذه الحالة يجب على المريض أن يخبره عن جميع الأدوية التي يتناولها، لأن هناك بعض العلاجات التي تتعارض مع دواء Marevan، وبالتالي يتم تغيير الدواء أو اختلافه. يتم تحديد جرعات الدواء التي تتعارض مع بعض الأدوية الأخرى حتى لا تؤثر عليها أو تتفاعل معها، ومن أبرز الأدوية غير المتوافقة مع مريفان ما يلي:

  • يتداخل الدواء مع بعض أنواع المضادات الحيوية مثل الإريثروميسين أو أزيثروميسين.
  • كما أنه من الأنواع التي تتعارض أيضًا مع بعض أنواع الأدوية التي تعالج قرحة المعدة، خاصة تلك التي تساهم في تقليل الحموضة، وأبرزها رانيتيدين أو أوميبرازول.
  • وكذلك مضادات الاكتئاب، بما في ذلك الباروكستين، وكذلك عقار فلوكستين.
  • كما أنه يتداخل مع بعض أنواع الأدوية المضادة للالتهابات، بما في ذلك عقار الاسيتامينوفين والأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات.
  • Marivan ليس مناسبًا أيضًا لتناول الأدوية الخافضة للدهون، بما في ذلك العقاقير المخفضة للكوليسترول.
  • وكذلك الأدوية المضادة للفطريات وأبرزها إيتراكونازول وأدوية أخرى.

Marivan والطعام

أيضًا، عند استخدام Marivan، يجب على المريض معرفة التعليمات المتعلقة بتناول الدواء، من أجل تجنب حدوث أي نوع من المضاعفات الصحية الخطيرة. فيما يتعلق بالطعام على وجه التحديد، من بين هذه التعليمات ما يلي:

  • أثناء العلاج مع Marivan، يجب على الشخص اتباع نظام غذائي جيد.
  • حيث من الضروري أن يحصل الإنسان على نسبة قليلة من الخضار الورقية، وأيضاً عدم تجاوز الحد المسموح به، أي أن تكون النسبة ثابتة، وأقل قدر ممكن، وخاصة السبانخ، والبقدونس، والملفوف، والشاي الأخضر، والخس، ورق العنب والجرجير وأنواع أخرى من الخضار الورقية.
  • من الضروري أيضًا الابتعاد عن تناول التوت البري طوال فترة العلاج مع مريفان، حيث أنه من الأطعمة التي تتعارض مع الدواء، وكذلك الابتعاد عن تناول عصير التوت البري، أو أي مشتقات من مشتقاته.

وفي نهاية الموضوع نتمنى أن نكون قد وفقنا في جمع المعلومات الخاصه في دواعي استعمال ماريفان  مضاد للتجلط.