التخطي إلى المحتوى

اكتشاف دواء لعلاج التهاب المعدة . يعاني الكثير منا من التهاب في المعدة ويرافقه ألم من عدم القدرة على التنفس، أو مصاحب لآلام في الظهر من الظهر بسبب التهاب القولون ويعاني الكثير من الناس منه، وقد يتناولون طعامًا ساخنًا جدًا أو طعامًا ووجبات سريعة. تناول منتجات الألبان والإكثار من تناول الطعام أو تناول الأطعمة التي تزخر بالبهارات الحارة.

اكتشاف دواء لعلاج التهاب المعدة

تم ذكر السبب الرئيسي لالتهاب المعدة والشعور بالألم. في حالة تحديد السبب، سيصف الطبيب العلاج المناسب للحالة ويزيل الألم، بما في ذلك الأدوية التالية:

مضادات الحموضة:

  • يصف الطبيب مضادات الحموضة لتحييد حموضة المعدة وتخفيف الألم.
  • ومع ذلك، يجب تجنب بعض أدوية المعدة التي قد تسبب ألمًا شديدًا وتوترًا في حركة المعدة.
  • وهنا يفضل زيارة الطبيب لوصف العلاج المناسب لك وتخفيف الألم وكذلك المسكنات للحالة.
  • هناك بعض الأدوية التي لها آثار جانبية وقد تسبب الإمساك أو الإسهال، لذلك يعد هذا أحد هذه الأدوية.

حاصرات مستقبلات الهيستامين 2

  • هذه الجودة تحد من إفراز حمض المعدة لتقليل الألم.
  • كما أنه مناسب لتبطين جدار المعدة وعلاجه.

مثبطات مضخة البروتين

  • يحتوي على مضادات الأكسدة لتقليل آلام المعدة وحموضة المعدة.
  • حيث أن هذا النوع من الأدوية يثبط الخلايا الخاصة التي من خلالها يفرز الحمض في المعدة.
  • هناك عدة أنواع مختلفة متاحة، ولكن نفس التركيب، ولكن يختلف تركيز مركب الدواء، بما في ذلك أوميبرازول ولانسوبرازول.
  • لا ينصح باستعمال هذه الأدوية إلا تحت إشراف الطبيب ولفترة زمنية محددة.

مضادات حيوية

  • توصف المضادات الحيوية في حالة الإصابة بجراثيم المعدة التي تجعل المريض يشعر بألم شديد في البطن وعدم الرغبة في تناول الطعام، ومن هذه الأدوية (أموكسيسيلين، كلاريثروميسين، ميترونيدازول)
  • يتم تناول هذه الأدوية تحت إشراف الطبيب لمدة تتراوح من 14 إلى 20 يومًا.
  • لدينا الكثير منها في المنزل، وهي كنوز، لكن لا ندري أو لا ندري فائدتها في علاج التهاب المعدة، بالإضافة إلى العديد من العادات اليومية، والتي تتمثل في الآتي:
  • من الضروري اتباع نظام تغذية صحيح ومناسب.
  • يجب التوقف تمامًا عن تناول الأطعمة الحارة التي تحتوي على بهارات مفرطة.
  • يجب الحد أو التوقف عن تناول ثمار الحمضيات من البرتقال والليمون واليوسفي.
  • تجنب جميع منتجات الألبان حتى تتعافى وتشعر بالراحة وتزيل التعب والألم.
  • يفضل أن يأكل المريض فصوص الثوم وفي حالة عدم رغبته في ذلك بسبب الرائحة.
  • ويفضل استخدام البديل وهو مكمل غذائي حيث يحتوي الثوم على مضادات الأكسدة التي تقلل التهاب المعدة والألم.
  • مشروب الشاي الأخضر المحلى بعسل النحل، هو المشروب الأول لمحاربة والقضاء على جراثيم المعدة، وكذلك البكتيريا التي تسبب آلام المعدة.
  • لعسل النحل فائدة كبيرة في الشفاء وتخفيف الآلام، كما أنه يقضي تمامًا على البكتيريا والفطريات الموجودة داخل المعدة.
  • استخدام بعض الزيوت ومنها زيت القرنفل أو زيت النعناع، وتدهن منطقة الألم من الخارج على الجلد وتحديداً منطقة البطن والألم.
  • من الضروري تجنب التوتر والعنف واضطراب الأعصاب، وتقليل التوتر والعصبية عن طريق القيام بتمارين التنفس البطيء، وهذه التمارين مهمة في تنظيم عملية التنفس، وكذلك ممارسة اليوجا أو التأمل في الطبيعة.
  • توقف تمامًا عن التدخين أو شرب الكحوليات.
  • ويفضل أن يتناول المريض محلول ملحي ومضادات حيوية مما يساهم بشكل كبير في عملية الهضم وتنظيم حركة المعدة وإزالة الآلام.

اهم المشروبات لتقليل آلام المعدة

لدينا في جميع المنازل تلك المشروبات الطبيعية التي تقلل من الشعور بالألم في المعدة، ومنها ما يلي:

نعناع

  • يتم استخدامه بطريقتين. الأول أن أوراق النعناع الخضراء تؤكل وتؤخذ عن طريق الفم وتمضغ ببطء.
  • الطريقة الثانية لغلي النعناع وشربه بدون سكر أفضل لتقليل آلام المعدة.

لافندر

  • يؤخذ عن طريق الفم ويمضغ، حيث يعمل كعامل مساعد كامل في تبطين جدار المعدة.
  • أو استخدام زيت اللافندر ودهان منطقة البطن لتقليل الشعور بالألم حيث أنه يهدئ من آلام وتوتر المعدة.
  • يمكن غلي اللافندر أو اللافندر واستنشاقه لاحتوائهما على مواد مؤكسدة تحمي بطانة المعدة وجدارها من الأكل أو الإصابة بالقرح.

الشمرة

  • يعمل كعلاج سحري لآلام المعدة، وقد اشتهر منذ القدم.
  • لاحتوائه على مضادات الأكسدة التي تخفف آلام المعدة أو تنهيها.

زنجبيل

  • وهو من أفضل الأدوية الطبيعية لعلاج آلام المعدة، لاحتوائه على مواد طبيعية تقلل من إحساس المريض بالقيء أو الغثيان.
  • يعمل مشروب الزنجبيل على التخلص من آلام المعدة، حيث أنه مسكن قوي وفعال عند تناوله.

الهندباء

  • هو نبات طبيعي يحتوي في تركيبته على العديد من الفوائد التي تجعله ذا قيمة غذائية عالية.
  • تحتوي على شوارد الزنك والحديد والمغنيسيوم وكذلك الريبوفلافين والأسكوربيك.
  • يحسن الهندباء بشكل كبير من حركة المعدة والهضم.

علاج التهاب المعدة المزمن

  • هذا المرض يسبب ألما لا يطاق في فم المعدة.
  • ويفضل أن يأخذ المريض نظاما غذائيا محددا أو دورة مخصصة للتغذية والأكل الخفيف ووجبات قليلة.
  • لا تحتوي هذه الوجبات على دهون أو كربوهيدرات وكمية طعام قليلة، كما يفضل تجنب تناول الأطعمة الحمضية أو عالية القلوية حتى لا تشعر بالألم مرة أخرى أو تهيج في جدار المعدة.
  • يستخدم الاسيتامينوفين لتسكين الآلام في جدار المعدة والتخلص منه. يساعد هذا الدواء في تقليل الشعور بالألم أو الميل إلى الغثيان.
  • وهنا يأتي دور الطبيب المعالج في وصف الدواء حسب سبب التهاب المعدة المزمن في الحالة.
  • هنا، يتم إيقاف جميع الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية للقضاء على الأعراض المتكررة لالتهاب المعدة لدى المريض.
  • أما بالنسبة للحالات المصابة بالتهاب المعدة، فيصف الطبيب على وجه السرعة المضاد الحيوي الذي يراه مناسباً لحالة المريض.
  • يوجد أيضًا نوعان متاحان، أوميبرازول ولينسوبرازول، مما يساعد في زوال وإنهاء جميع الآثار الجانبية للحالة.
  • الطبيب المعالج الذي يتابع الحالة من البداية يصف له محلول ملحي ومكملات حيوية تعمل من خلالها على تعويض النقص الذي يصيب المريض من البكتيريا التي تساعد في الجهاز الهضمي والموجودة في الجهاز الهضمي. لتسريع الشفاء من التهاب المعدة أو جدار المعدة المزمن.