التخطي إلى المحتوى

بقلم جويس لي وجيمي فريد

سول (رويترز) – ألغت شركات طيران رحلاتها إلى تايبيه وغيرت مسارات رحلات أخرى لتجنب المجال الجوي القريب الذي أغلق أمام الطيران المدني خلال التدريبات العسكرية الصينية التي أثارتها زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي إلى تايوان.

نشرت بكين عشرات الطائرات والصواريخ بالقرب من الجزيرة يوم الخميس في أكبر تدريب لها على الإطلاق في مضيق تايوان، والذي من المقرر أن يستمر حتى ظهر الأحد بالتوقيت المحلي (0400 بتوقيت جرينتش) في ست مناطق تطوق معظم الجزيرة.

المجال الجوي المعني صغير نسبيًا، لكن الاضطراب الناجم عن أكبر مناورة عسكرية صينية في المنطقة منذ إطلاقها صواريخ قبالة الساحل في عام 1996 يعيق السفر بين جنوب شرق وشمال شرق آسيا.

تحدث عمليات إغلاق المجال الجوي ومسارات الرحلات الجوية في جميع أنحاء العالم خلال التدريبات العسكرية الكبرى.

لكن الوضع الحالي غير معتاد، حيث تقسم التدريبات الصينية 12 ميلًا بحريًا (22 كيلومترًا) من المياه الإقليمية التي تطالب بها تايوان، والتي يقول المسؤولون في الجزيرة إنها تتحدى النظام الدولي وتصل إلى حد الحصار البحري والمجال الجوي.

وأعلنت شركة الخطوط الجوية الكورية والخطوط الجوية السنغافورية، الجمعة، إلغاء رحلاتها من وإلى تايبيه بسبب التدريبات، كما ألغت الخطوط الجوية الكورية رحلاتها ليوم غد السبت، وأجلت رحلاتها ليوم الأحد.

قال متحدثون باسم Japan Airlines Holdings ANA و Japan Airlines إن الرحلات الجوية إلى تايبيه لا تزال تعمل كالمعتاد، لكنهم كانوا يتجنبون المجال الجوي المتضرر أثناء تلك الرحلات وأيضًا على الطرق المؤدية إلى هونغ كونغ وجنوب شرق آسيا.

قالت كل من شركة كاثي باسيفيك والخطوط الجوية الفلبينية في هونج كونج إن رحلاتها تتجنب مناطق معينة في المجال الجوي حول تايوان، في خطوة قد تطيل بعض الرحلات، بينما حذرت هيئة تنظيم الطيران الفيتنامية شركات الطيران المحلية من تجنب المنطقة.

أظهرت خدمة تتبع الرحلات (FlightRadar 24) أن شركة الخطوط الجوية الصينية وشركة EVA Air، وهما شركتا طيران تايوانيتان، لا تزالان تشغلان رحلات من وإلى الجزيرة حتى صباح يوم الجمعة، بالإضافة إلى شركتي الشحن FedEx (NYSE ) Corp و United Parcel Service. تجنب المناطق المتضررة من المناورات. .

كما أظهر (Flight Radar 24) أن هناك رحلات طيران الإمارات والخطوط الجوية المتحدة والخطوط الجوية التركية في طريقها إلى تايبيه صباح الجمعة بالتوقيت المحلي.

ومع ذلك، فإن المجال الجوي المعني له تأثير ضئيل على قطاع الطيران العالمي مقارنة بقرار معظم شركات الطيران بتجنب التحليق فوق أماكن مثل روسيا وأوكرانيا وأفغانستان وكوريا الشمالية والعراق وسوريا.

(اعداد دعاء محمد للنشرة العربية)