التخطي إلى المحتوى

خطبة الجمعة التالية للدكتور خالد بدير وارد, الآن ننشر لكم في هذه السطور خطبة الجمعة القادمة والتي ستكون أول جمعة من شهر فبراير.

حيث يوجد الكثير من المهتمين الذين يبحثون كثيرا عن خطبة الجمعة القادمة للدكتور خالد بدير وارد .. تابعونا.

خطبة الجمعة التالية للدكتور خالد بدير وارد

إن عاقبة الغطرسة وعرقلة طريق الله وخيمة

الحمد لله رب العالمين .. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له.

وأشهد أن سيدنا وحبيبنا محمد عبد الله ورسوله قال ثلاثة قاتلة البخل المطيع، والشهوات، والإعجاب بالنفس. (الطبراني وصحته). وقال الذين كفروا (اسمعوا هذا القرآن وابتدعوا فيه لتنتصر) (فسيلات 26). جرثومة قديمة زرعها الكفار، جريمة شنيعة، عمل مهين، بضاعة المفلسين، طريق المفسدين، حيل المجرمين. إنه يسد طريق الله.

وهذا انحراف خطير، وخطيئة عظيمة حذر منها الرب تعالى في مواضع كثيرة من كتابه، وذلك فقط بسبب تجديد صوره، وتعدد أشكاله، وبقاء دعاة له.

والسعدان هو سبيل الله، وهو القول (لا تسمعوا هذا القرآن وتفتوهوا به حتى تغلبوا عليك). ثم اعتنى بهم المنافقون وسقىوا.

والعرقلة عن سبيل الله معركة متجددة، وعداوة دائمة، وأسلوب يوصى به يتعلم الأنبياء تارة، ويشتكي منه الصالحين على مر العصور. .

موضوع خطبة الجمعة الماضية للدكتور خالد بدير

واختتم بدير الخطبة بقوله “واجبنا في التضحية في سبيل وطننا أن كل فرد في المجتمع يضحّي حسب عمله ومسؤوليته”. تحقيق العدالة الدعوة إلى التضحيات من أجل نشر الوعي وتصحيح الفكر بين أفراد المجتمع وتصحيح المفاهيم الخاطئة والأفكار المنحرفة وتضحيات الدولة من أجل رعاية الناس ورعايتهم. يضحي الأب من أجل العيش الكريم لأبنائه، إلى التضحيات الأخرى.