التخطي إلى المحتوى

باريس (رويترز) – قال مسؤول محلي يوم السبت إن المخاوف تتزايد بشأن مصير حوت بيلوغا شوهد في نهر السين بفرنسا بعيدا عن موطنه الطبيعي في مياه القطب الشمالي بعد أن رفض الطعام وبدا هزيلا.

يسبح حوت بيلوجا ببطء في حوض بين خليجين، على بعد حوالي 80 كم من باريس. سيقوم الأطباء البيطريون بتقييم صحته قبل اتخاذ قرار بشأن كيفية التدخل. لا يعرف رجال الإنقاذ ما إذا كان إحجام الثدييات التي يبلغ طولها أربعة أمتار عن تناول الطعام ناتجًا عن مرض أو فقدان للطاقة. حاول رجال الإنقاذ إطعامه الأسماك الحية.

قالت إيزابيل دورليت بوزيه، المسؤولة عن إدارة منطقة إيور “لا يبدو أنه مهتم جدًا” بالتغذية.

ضل الحوت بعيدًا عن بيئته الطبيعية، حيث قطع 160 كم في أعالي السين بعد ميناء روان باتجاه العاصمة الفرنسية. بدأت بشرته تظهر عليها علامات تدهور محتمل في صحته.

تعيش حيتان بيلوجا عادة في المحيطات القطبية وشبه القطبية، لكنها تتجول أحيانًا جنوبًا وتصل إلى مصبات الأنهار حيث يمكنها العيش مؤقتًا في المياه العذبة.

في أواخر مايو، توفي حوت مريض لأسباب طبيعية بعد انفصاله عن عائلته والسفر عشرات الكيلومترات إلى نهر السين، بعد فشل محاولات إعادته إلى البحر.

بعد شهر، شوهد حوت آخر طوله 10 أمتار، يُعتقد أنه منك، في نهر السين، وهو ممر مائي مزدحم يربط باريس بالبحر.

(من إعداد محمد عبد الله للنشرة العربية – تحرير أحمد حسن)