التخطي إلى المحتوى

ما هو حكم السب والقذف في السعودية من الأسئلة التي يبحث عنها كثير من الناس للتعرف على القانون السعودي، وخاصة المقال المتعلق بعقوبات الإهانة في المملكة. ومعلوم أن القانون السعودي من القوانين المأخوذة من القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة. وقد وُضعت العقوبات لتتماشى مع أحكام الشريعة الإسلامية، وسنشرح لكم في السطور القادمة عقوبة ذلك في المملكة.

ما هو حكم السب والقذف في السعودية

يعتبر السب والقذف من الجرائم التي يعاقب عليها القانون في جميع دول العالم، وخاصة القانون السعودي الذي يؤكد على تلك العقوبة، لأنها وضعت وفق أحكام الشريعة الإسلامية.

  • في حالة تعرض شخص للإهانة أو الافتراء من قبل شخص ما، يحق له رفع دعوى قضائية يطالب فيها باستعادة حقه بعد تعرضه للإهانة.
  • وتفرض عقوبة شديدة على هذا الأمر وفقاً للقانون السعودي.
  • حيث تنقسم العقوبة إلى جانبين مهمين يكمل كل منهما الآخر.
  • تفرض العقوبة المالية، وهي تعويض مادي يدفع للمصاب.
  • يتم تقدير القيمة المالية للتعويض من قبل المحكمة، والتي تختلف من قضية إلى أخرى.
  • حيث تقدر قيمة المبلغ حسب مقدار الضرر الذي لحق بالشخص بعد السب أو القذف.
  • الشق الثاني من العقوبة هو التعويض المعنوي، حيث يتم إرجاع الشرف والكرامة للضحية.
  • وهي من الأشياء التي لا يمكن استردادها من خلال التعويض المالي.
  • والمحكمة وحدها هي التي تقرر التعويض المناسب عن الضرر الذي لحق به من وجهة نظر أخلاقية بحسب مقدار الضرر الذي لحق به.

عقوبه القذف والتشهير الإلكتروني

تختلف عقوبة السب والقذف في المملكة حسب الحالة التي تأتي فيها. في بعض الحالات يتعرض الشخص للسب أو القذف عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، وقد انتشر هذا النوع من القضايا في الفترة الأخيرة، مع انتشار العديد من الأساليب التقنية الحديثة، وتواصل مواقع الويب، وعقوبة الإهانة الإلكترونية هي كما يلي:

  • تختلف العقوبة من حالة إلى أخرى، وهذا يتوقف أيضًا على مقدار الضرر.
  • ومع ذلك يتم تقدير القيمة المالية بشرط ألا تتجاوز الغرامة المالية نصف مليون ريال سعودي.
  • في بعض الحالات، يتم فرض عقوبة السجن لمدة تصل إلى عام واحد.
  • أما إذا كانت الإهانة موجهة إلى أحد الأنظمة العامة، أو كانت متعلقة بأمور دينية، ومخالفة للآداب، تكون العقوبة في هذه الحالة شديدة.
  • في هذه الحالة، يتم التذرع بنظام الجرائم الإلكترونية، وتحديداً المادة 6، التي تنص على السجن لمدة لا تزيد عن خمس سنوات تقريبًا.
  • في بعض الحالات، يتم فرض غرامة مالية لا تتجاوز ما يقارب الثلاثة ملايين ريال سعودي.
  • إذا كان السب والقذف عن طريق المواقع الإلكترونية فغرامة مالية قرابة مائة ألف ريال.
  • في بعض الحالات، يتم تطبيق عقوبة السجن لمدة تصل إلى ثلاث سنوات.

حكم القذف في السعودية

تعد جريمة القذف من الجرائم التي يتعرض لها كثير من الناس، وقد يكون هذا التشهير عبر العديد من مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، وهي من الأمور التي يؤكد عليها القانون السعودي، وتكون العقوبة كما يلي:

  • في حالة نشر نشرة إلكترونية بقصد التشهير، تكون العقوبة لمدة لا تزيد عن سنة واحدة تقريبًا.
  • هذا بالإضافة إلى الغرامة التي تقدر بخمسمائة ألف ريال سعودي.
  • يمكن تطبيق العقوبتين في وقت واحد، أو يمكن تطبيق عقوبة واحدة، حسب مقدار الضرر.
  • إما إذا كان المنشور يحتوي على بعض الأكاذيب أو المخالفات أو يهدف إلى الترويج للشائعات.
  • في هذه الحالة، تحدد العقوبة التي يستحقها الجاني من قبل لجنة العقوبات.
  • وفي أغلب الأحوال تفرض مثل هذه الحالات عقوبات رادعة على مرتكبيها.
  • يكون الشخص عرضة للتشهير بشخص أضير بالقذف أو القذف.

شروط رفع دعوى التشهير في السعودية

هناك العديد من الشروط المهمة التي وضعتها الحكومة السعودية، والتي يجب توافرها في قضايا الراغبين في رفع دعوى التشهير، ومن هذه الشروط ما يلي:

  • يجب أن يكون هناك دليل على السب أو القذف خاصة في القضايا الإلكترونية.
  • يجب الاحتفاظ بالرسائل النصية للسب أو القذف.
  • اذهب إلى مركز الشركة لتعديل الحادث.
  • التسجيل الصوتي الذي يثبت السب أو القذف سواء كان الكترونيا أو عاما.

إثبات جريمة السب والقذف بالسعودية

بعد أن ذكرنا لك شروط تلك الجريمة لا بد من معرفة طريقة إثبات تلك الجريمة، وخطوات الإثبات كالتالي:

  • يجب أن تذهب إلى مركز الشرطة الذي يتم من خلاله تحرير الإهانة.
  • وسيعمل المركز على إحالة التقرير إلى المكتب المسؤول عن التحقيق.
  • بعد ذلك سيتم العمل على التحقيق والتحقق من هذه الجريمة.
  • تثبت الجريمة من خلال توافر المستندات التي تثبت ذلك، وهي لقطة شاشة، أو يمكن أن يكون تسجيل صوتي، وغير ذلك من الأمور، لذلك يجب أن يكون لدى الضحية ما يثبت تعرضه لها.
  • يتم التحقيق في نوع العقوبة التي يتم توقيعها على الجاني، ويتم تحديد المبلغ الذي يستحقه وفقًا للضرر
  • بعد ذلك تحال تلك الأوراق إلى محكمة الجنايات التي تبت في العقوبة.
  • يمكن للمدعي العمل على رفع دعوى تعويض، من أجل الحصول على تعويض مالي.

رفع دعوى تشهير في السعودية

يمكن لأي مواطن سعودي يتعرض للسب أو القذف في المملكة رفع دعوى قضائية للمطالبة بحقه بعد تعرضه للأذى من تلك الإهانة أو القذف في المملكة، ويتم ذلك إلكترونيًا، عبر منصة أبشر، وهذا هو يتم ذلك باتباع الخطوات التالية:

  • يتم الدخول إلى الموقع الإلكتروني لمنصة أبشر عن طريق النقر.
  • يتم إدخال قائمة أبشر للأفراد.
  • يملأ المستخدم معلومات تسجيل الدخول، والتي تتضمن اسم المستخدم وكلمة المرور.
  • يتم إدخال الخدمات الإلكترونية، يليها تحديد الموقع.
  • ثم اذهب إلى قائمة الشكاوى.
  • من خلال هذه القائمة يمكن تقديم النوع المحدد من الشكوى.
  • يختار المستخدم دعوى التشهير.
  • يتطلب الموقع تعبئة مجموعة من البيانات الهامة والضرورية لتقديم شكوى.
  • في النهاية، انقر فوق إرسال الطلب.