التخطي إلى المحتوى

بقلم ميموزا سبنسر جاكوب جرونهولت بيدرسن وريتشا نيداو

باريس / كوبنهاجن / لندن (رويترز) – قالت شركة نايكي الأمريكية لتصنيع الملابس الرياضية لرويترز يوم الخميس إنها ستخرج بالكامل من السوق الروسية بعد تعليق عملياتها هناك لثلاثة أشهر مع خروج الشركات الغربية من البلاد بوتيرة متسارعة.

قالت شركة Nike في 3 مارس / آذار إنها ستعلق مؤقتًا العمليات في جميع المتاجر التي تمتلكها وتعمل في روسيا ردًا على غزو موسكو لأوكرانيا، وأشارت إلى أن المتاجر لا تزال مفتوحة بعد القرار تخص شركاء مستقلين.

لكن الشركة أعلنت يوم الخميس أنها ستخرج من روسيا نهائيًا، لتنضم إلى التجارية الغربية الكبرى مثل ماكدونالدز (NYSE) ورينو.

وقالت الشركة في بيان أرسل عبر البريد الإلكتروني “اتخذت شركة Nike قرارًا بمغادرة السوق الروسية. أولويتنا هي ضمان الدعم الكامل لموظفينا مع تقليل عملياتنا بشكل مسؤول خلال الأشهر المقبلة”.

كما تنسحب الشركات الغربية الأخرى التي تصنع الملابس الرياضية.

قالت شركة Adidas (ETR ) في مارس / آذار إنها ستغلق متاجرها في روسيا وتوقف المبيعات عبر الإنترنت. كما علقت بوما عملياتها في مارس، وأوقفت ريبوك المبيعات في نفس الشهر وكانت تجري محادثات لبيع أكثر من 100 متجر لشركة تركية.

قالت شركة الملابس الرياضية الألمانية أديداس لرويترز يوم الخميس إنها لا تعتزم استئناف العمل في روسيا.

تعتبر هذه الخطوة رمزية لشركة Nike أكثر من كونها مادية، حيث تحصل الشركة على أقل من 1 في المائة من إيراداتها من روسيا وأوكرانيا مجتمعين.

(من إعداد سلمى نجم للنشرة العربية – تحرير أحمد حسن)