التخطي إلى المحتوى

حركة تنقلات افراد الشرطة  الحركة السنوية لتنقلات الشرطة بالتفاصيل، حيث أن الحركة الشرطية 2022 تعني تغيير الوظائف في وزارة الداخلية بين مختلف الإدارات والقطاعات والأقسام. طبعا مع مراعاة العديد من العوامل من أهمها الخبرة في العمل والأداء. أنواع.

حركة تنقلات افراد الشرطة الحركة السنوية لتنقلات الشرطة بالتفاصيل

وأكدت أن تحركات ضباط الشرطة في عام 2022 ستحدث قريبًا جدًا، وأن وزارة الداخلية ملتزمة بنقل الأفراد بين مختلف إدارات وإدارات وقطاعات الشرطة بالطبع بعد أخذ العديد من العوامل في الاعتبار، أولها الطول. الخدمة، وكذلك الكفاءة، وأخيراً الوضع الاجتماعي، وبالطبع الوزارة مهتمة بكل حركة. ومن المتوقع أن تجلب الحركة دماء جديدة بأفكار جديدة للقطاعات الشرطية على اختلاف أنواعها، ومن المؤكد أن حركة أفراد الشرطة 2022 ستتم في شهر يوليو المقبل، وتعد حركة الحركات تقليدًا سنويًا يستهدف القادة أو الضباط الأمنيين بهدف ترقية، وتتزامن القضية أيضًا مع إطلاق سراح عدد من الضباط والقادة للتقاعد وبالتالي استبدالهم ببطاقات شرطية جديدة.

الحركة الأخيرة في الداخل 2022

جدير بالذكر أن 2022 لن تكون الأولى في عام 2022، بل سبقتها حركة تحركات حدثت في فبراير، والتي تم الإعلان عنها بعد الموافقة الرسمية عليها من قبل اللواء محمود توفيق وزير، وتضمنت هذه الحركة ما يلي

  1. كما تم تعيين مساعد وزير جديد في قطاع الإدارة الفنية اللواء محمد الصراوي.
  2. كما تم تعيين اللواء أحمد تابت مساعدا للوزير في مجال المالية.
  3. كما تم تعيين اللواء عبد الفتاح السراج مساعد وزير العدل.
  4. وأخيرا تم تعيين اللواء هاني أبو المكارم مساعد الوزير المسؤول عن كلية الشرطة في هذا المنصب.

وتجدر الإشارة إلى أن كل حركة يسبقها الكثير من الفضول والقلق من جانب الفئات المستهدفة، لأن الوظائف والإدارات مختلفة، الأمر الذي يثير قلق الكثيرين، خاصة وأن هذه بداية جديدة في قطاع جديد.