التخطي إلى المحتوى

حديث نبوي قصير عن اللغة العربية . اللغة العربية هي أم اللغات، وأعظمها، وأبعدها. فنزل فيه القرآن الكريم، فزاد فيه عزّاً ومجدًا، كما قال الله تعالى في سورة يوسف: “إنما أنزلناه قرآنًا عربيًا لتعرفوا الله”. في سورة طه: (وهكذا أنزلناه إلى مصحف عربي، وحرفناه فيه عن التهديد، ليخافوا الله، أو ينفروه).

كانت اللغة العربية خالدة منذ القدم، وكانت لغة العرب في كلامهم وشعرهم، وتستمر حتى يوم القيامة لأن القرآن نزل فيها.

حديث نبوي قصير عن اللغة العربية

* قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في فضل اللغة العربية: أحب اللغة العربية لثلاثة أسباب: لأني عربي، والقرآن عربي، كلام العرب “.

اللغة العربية من أكثر اللغات المحبوبة على قلب سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم. مهما كانت جنسيتهم أو لغتهم في العالم، سيتحدثون العربية في الحياة الأبدية. هذه فضيلة وقيمة عظيمة. وقد كرم الله هذه اللغة مما جعلنا نشكر الله على إعطائها لنا، وجعلنا من العرب الذين أتقنوا قراءتها وتعليمها.

تعتبر هذه اللغة من أصعب اللغات في تدريسها لغير العرب.

* فورد حديث آخر عن أبي ذر رضي الله عنه قال: (تعلموا العربية في القرآن كما تعلمون حفظه). رواه ابن الأنباري.

أمر الله رسوله بنشر تعاليم الدين الإسلامي على البشرية جمعاء، وليس العرب، حيث أمرهم بحفظ القرآن الكريم، وقراءته دائمًا، لذلك كان لا بد من تعلم اللغة العربية بها. من أجل إتقان تلك الأشياء.

أحاديث أخرى وردت في فضائل اللغة العربية

* وقيل في اللغة العربية عن ابن عباس قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: قال النبي صلى الله عليه وسلم فلما أدرك تزوجا. لإحدى نسائهم، وماتت أم إسماعيل “. رواه البخاري.

* وقيل: (أول من أوضح الله لسانه إسماعيل). كانت جيدة.

فكلما أراد الفرد أن يزيد في البلاغة والبلاغة، يتجه إلى تعلم اللغة العربية، فهي لغة الإفصاح والبلاغة. يساعد تعليمه على نشر الفضيلة، إذ يسهل على المتعلمين حفظ القرآن الكريم وفهمه، وتعلم آداب الإسلام، وفهم العقيدة والفقه.

فاللغة العربية إذن هي سبب لنشر الثقافة وزيادة القراءة والتطلع إلى الأمام. عندما يقوم مدرس اللغة العربية بتعليمها للآخرين، ونشر تجربته، فإن الله يجازيه بأجر عظيم. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من يهدي إلى خير له أجر فاعله). رواه مسلم.

ينبغي أن نفخر بعروبتنا، فقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يفتخر دائمًا بأصله العربي، ولغته التي كرمها الله، وفضلها على سائر اللغات، وخصص ذلك. فضل عظيم لقوله تعالى في سورة الشعراء: (نزل الروح الأمين (193) في قلبك المنذرون (194) بلغة عربية صافية (195)).

وهذا أيضًا يشرفنا ويشرفنا. ليس هناك شك في أنه ستكون هناك حفلة في الجنة وحفلة في الحريق “.

أهمية اللغة العربية

عندما تسعى لتعلم اللغة العربية ستحصل على أجر من الله غير باقي اللغات. باقي اللغات التي تتعلمها مخصصة للتعليم وللحصول على درجات أعلى في هذا العالم. أم أن تعلم اللغة العربية يجعلك تحصل على درجات ودرجات أعلى في الآخرة، وهذا أعظم فضل.

تتميز اللغة العربية بدقتها، وتشكيلها الذي ينفرد به عن باقي اللغات، مما يدل على دقتها وبلاغتها.

ومن الأمور التي تميز اللغة العربية أيضا اللهجات. للغة العربية لهجات عديدة، وهذه اللهجات تنتمي إلى اللغة العامية، وليس اللغة الكلاسيكية، ومنها اللهجة الخليجية، واللهجة المغربية، واللهجة المصرية، والسودانية، والسعودية (اللهجة النجدية).