التخطي إلى المحتوى

طوكيو (رويترز) – قالت شركة تويوتا موتور يوم الخميس إنها ستستدعي 2700 مركبة كهربائية، أول سيارة كهربائية يتم إنتاجها بكميات كبيرة في السوق العالمية، بسبب خطر انفصال العجلات.

قدمت تويوتا، أكبر شركة سيارات في العالم من حيث المبيعات، طلبًا لاستدعاء السيارات الرياضية (BZ.4X) إلى وزارة النقل اليابانية. من بين 2700 سيارة متجهة إلى أوروبا، قالت الشركة إن 2200 سيارة كانت متجهة إلى الولايات المتحدة، و 260 سيارة للولايات المتحدة، و 20 إلى كندا، و 110 لليابان.

وقالت سوبارو أيضًا يوم الخميس إنها استدعت حوالي 2600 سيارة سولتيرا، وهي أول سياراتها الكهربائية بالكامل بالاشتراك مع تويوتا، للسبب نفسه.

قال منظم السلامة الياباني إن المنعطفات الحادة والفرامل المفاجئة قد تتسبب في ارتخاء مسامير العجلات، مما يزيد من خطر انفصال العجلات عن السيارة. ولم تكن على علم بأي حوادث ناتجة عن هذا العيب. ونصحت السائقين بالتوقف عن استخدام السيارة حتى يتم اتخاذ إجراء تصحيحي “دائم”.

قال المتحدثون باسم الشركتين إنه لم يتم تسليم أي من السيارات التي سيتم استدعاؤها في اليابان إلى العملاء لأنها كانت مخصصة لاختبار القيادة والعروض التوضيحية.

وقالت تويوتا على موقعها على الإنترنت “نعتذر بصدق عن أي إزعاج سببه لك هذا الأمر”. واضاف “سنصلح (العيب) في اقرب وقت ممكن لكننا نتحقق من التفاصيل.”

وقال متحدث باسم تويوتا إنه لم يتم استدعاء جميع الطرازات لكنه رفض الإفصاح عن عدد الطرازات التي سيتم استدعاؤها.

(اعداد نهى زكريا للنشرة العربية – تحرير علي خفاجي)